بوتين: منطقة الشرق الأقصى ستشكل أساسا للنمو الاقتصادي الروسي

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/krxb

أكد الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، في كلمة ألقاها في "منتدى الشرق الاقتصادي" أن بلاده تولي أهمية كبيرة لكل شريك تجاري، يمكن بناء علاقات تعاون مثمرة معه.

وأعرب بوتين عن أمله في أن تكون اللقاءات في الشرق الأقصى فرصة جيدة لبناء علاقات عمل وثيقة، مضيفا أن منطقة الشرق الأقصى ستشكل في المستقبل قاطرة النمو الاقتصادي الروسي.

وأوضح أن منطقة الشرق الأقصى قادرة على المنافسة اقتصاديا مع الأقاليم المجاورة ودول الجوار.

كما دعا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الشركاء الأجانب إلى استخدام طريق البحر الشمالي للنقل، قائلا: "إننا ندعو الشركاء المهتمين لتطوير هذا الشريان الواعد".

شي جين بينغ: الصين لا تزال شريكا نشيطا في تطوير الشرق الأقصى الروسي

أعلن الرئيس الصيني شي جين بينغ أن الصين كانت ولا تزال تعتبر شريكا نشيطا في المشاريع الهادفة لتطوير الشرق الأقصى الروسي.

وقال شي في خطاب ألقاه في منتدى الشرق الاقتصادي: "إننا نملك الإمكانيات الجيوغرافية النادرة، إذ أن روسيا والصين جاران قريبان.. كما يوجد لدينا الأساس السياسي الثابت، إذ نعد شريكين استراتيجيين شاملين. وتمر العلاقات بين الصين وروسيا بأفضل مرحلة في تاريخ تطويرها".

وأشار إلى أن الصين أصبحت أكبر مستثمر وشريك تجاري في منطقة الشرق الأقصى الروسي.

وأضاف: " في عام 2017 تجاوز حجم التبادل التجاري بين الصين والشرق الأقصى الروسي مبلغ 7,7 مليار دولار... وتشارك الصين في أكثر من 30 مشروعا في منطقة آسيا والمحيط الهادئ والموانئ الحرة في الشرق الأقصى، تتجاوز قيمتها الإجمالية 4 مليارات الدولار. وبين جميع البلدان تعد الصين أكبر مستثمر وشريك تجاري للشرق الأقصى الروسي".

ودعا شي جين بينغ إلى تحرير وتسهيل التجارة وإنشاء اقتصاد إقليمي مفتوح وخلق حلقة اقتصادية في شمال شرق آسيا.

وعبر عن اعتقاده أن روسيا والصين يجب أن تقومان جنبا إلى جنب بتطبيع العلاقات من أجل الاستقرار والأمن في منطقة آسيا والمحيط الهادئ.

وفي تعليق على الوضع الراهن حول كوريا الشمالية أعلن شي جين بينغ أنه ظهرت هناك نافذة من الإمكانيات، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن تسوية هذه القضية بحركة واحدة أمر مستحيل.  

وقال: "تم في الآونة الأخيرة تحقيق تقدم فيما يخص الوضع في شبه الجزيرة الكورية. ويجب على جميع الدول أن تثمن ذلك، لأن القضية النووية في شبه الجزيرة الكورية قائمة منذ عشرات السنين. وظهرت اليوم نافذة للإمكانية. وعلينا أن نثمن ذلك".

وأكد : "إن هذه القضية موجودة منذ وقت طويل ولا يمكن تسويتها بضربة واحدة من اليد أو عن طريق مشاورات واحدة".

وشدد على أنه لا توجد أي دولة بمفردها تستطيع أن تعطي ضمانات الأمن لكوريا الشمالية، مشيرا إلى ضرورة بذل الجهود الدولية الجماعية في هذا الاتجاه.

وتابع: "أعتقد أنه توجد هناك رغبة بذلك من جانب روسيا ومن جانبنا. وسنقوم بدورنا بتحريك جهودنا، لكنه من الضروري تقديم الضمانات المشتركة للمجتمع الدولي".

المصدر: وكالات

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا