بوتين وآبي يؤكدان تمسكها بتطوير العلاقات بين روسيا واليابان

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/krmf

أكد الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، ورئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، سعي البلدين إلى تطوير أوجه التعاون الثنائي، بما في ذلك في حل أزمات سياسية في المنطقة.

وفي مؤتمر صحفي مشترك بين الزعيمين عقد في ختام محادثاتهما في مدينة فلاديفوستوك (الشرق الأقصى الروسي، اليوم الاثنين، أكد بوتين أن المحادثات جرت في أجواء بناءة.

وشدد الرئيس الروسي على أن اليابان تعد شريكا هاما وموثوقا به بالنسبة لروسيا، وأن موسكو متمسكة بتطوير علاقاتها مع طوكيو على أساس مبادئ حسن الجوار والاحترام ومراعاة المصالح المتبادلة.

وأشار بوتين إلى وجود "حوار سياسي نشط" بين الدولتين، مشددا على استعدادهما للبحث عن حلول مناسبة لكلا الطرفين لتوقيعهما معاهدة سلام.

وتابع بوتين أنه وآبي بحثا بصورة مفصلة أهم جوانب العلاقات الثنائية بين البلدين، مع التركيز على توسيع التعاون في المجالات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية.

كما ذكر أنهما تبادلا الآراء حول عدد من القضايا الدولية الملحة، بما في ذلك ضمان الأمن والاستقرار في منطقة آسيا والمحيط الهادي. وأوضح أن تركيز الطرفين جاء على مناقشة الوضع في شبه الجزيرة الكورية. وأكد عزيمة البلدين على مواصلة التنسيق الكثيف لدعم الحوار بين الكوريتين و"تسوية جميع الخلافات ضمن الحقل السياسي الدبلوماسي".

كما عبر الرئيس الروسي عن امتنانه لآبي وجميع الزملاء اليابانيين على محادثات "عملية وجوهرية"، متمنيا أن تعطي زيارة آبي حافزا قويا لتطوير العلاقات بين البلدين "في أجواء الشراكة والتعاون".

آبي: ثمة ثقة بين موسكو وطوكيو

من جهته، أشار رئيس الوزراء الياباني، الذي وصل إلى فلاديفوستوك للمشاركة في أعمال منتدى الشرق الاقتصادي، إلى وجود ثقة متبادلة بين موسكو وطوكيو، الأمر الذي يمكّن البلدين من خوض محادثات "صعبة".

وأكد آبي نيته والرئيس بوتين بعقد معاهدة سلام بين الدولتين، لم يتم عقدها حتى الآن منذ انتهاء الحرب العالمية الثانية)، مؤكدا عزيمتهما في بذل ما في وسعهما من جهود لتحقيق هذا الهدف. وأشار رئيس الوزراء الياباني إلى أن حل هذه المشكلة منوط بالجيل الحالي".

المصدر: وكالات

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا