إسرائيل: وتائر تصاعد "العدوان الإيراني" مفاجئة لتل أبيب

أخبار العالم

إسرائيل: وتائر تصاعد
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jv03

ذكرت المخابرات الإسرائيلية أنها كانت تحذر منذ وقت طويل من مساعي إيران في ترسيخ تواجدها العسكري بسوريا، مشيرة إلى أن وتائر تصاعد "العدوان الإيراني" أصبحت مفاجئة بالنسبة لتل أبيب.

وأوضح المدير العام لوزارة المخابرات الإسرائيلية، حاغاي تسوريل، أمس الأحد، في حديث لصحيفة "تايمز أوف إسرائيل"، أن التصعيد من حدة التوتر بين تل أبيب وطهران على خلفية الغارات الإسرائيلية الأخيرة على مواقع عسكرية في سوريا السبت، حصل "أسرع مما توقعه الناس"، محذرا من أن "الديناميكية السلبية المتأصلة" في التواجد الإيراني بالأراضي السورية تتطور ربما بسرعة أكبر مما كان متوقعا في إسرائيل.

وأشار تسوريل، الذي عمل في الموساد لمدة 28 عاما قبل تولي منصبه الحالي، إلى أن ما حدث السبت لم يكن مفاجئا بل نضج منذ زمن، مذكرا بأن إسرائيل حذرت مرارا في الأشهر الـ18 الأخيرة على الأقل من التهديد الإيراني في سوريا، وتابع:" لا ينبغي علي أن أقول: لقد قلنا لكم، ولكننا بالتأكيد قلنا لكم".

وأعرب عن قناعته بأنه لم يكن من الممكن أن تحصل الأحداث الأخيرة دون موافقة طهران، محذرا من أن الإيرانيين يتصرفون وفقا لتوجيه عام "وهو عدواني جدا".

واتخذ تسوريل موقفا حذرا من اعتبار خرق طائرة مسيرة إيرانية الأجواء الإسرائيلية، نقطة تحول إلى صراع مفتوح مع إيران، مضيفا في الوقت نفسه أن هذه الخطوة تجاوزت "أكثر من خط أحمر واحد".

وذكر المسؤول أن الإيرانيين ليسوا معنيين باندلاع حرب شاملة مع إسرائيل في وقت تشهد فيه بلادهم سلسلة اضطرابات داخلية، معتبرا خرق الطائرة الإيرانية المسيرة الأجواء الإسرائيلية مجرد محاولة لـ"عرض العضلات".

واتهم تسوريل إيران بالسعي إلى الاستمرار في التعدي على سيادة إسرائيل وخاصة عن طريق تعزيز تواجدها في سوريا، مشددا على أن "هذا النهج لن ينجح، حتى لو كان ذلك يعني أن ردنا سيكون خطيرا جدا".

وخسرت إسرائيل جراء غارات السبت إحدى مقاتلاتها من طراز "F-16"، نتيجة لإصابتها من قبل قوات الدفاع الجوي السورية، مما أسفر عن تحطمها في الأراضي الإسرائيلية وتعرض أحد طياريها لجروح خطيرة.

المصدر: تايمز أوف إسرائيل

نادر عبد الرؤوف