ميركل و"آخر أمل" في تشكيل الحكومة

أخبار العالم

ميركل وأنغيلا ميركل ومارتين شولتز
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jsn7

أعربت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، الجمعة، عن "الأمل" بتشكيل حكومة سريعا مع دخول مفاوضاتها مع الاشتراكيين الديمقراطيين المرحلة الأخيرة بعد 4 أشهر من التأخير.

وقالت أنغيلا ميركل قبل بدء المحادثات: "سنعمل على إنجاز المفاوضات سريعا وأعتقد أن الناس باتوا يتوقعون أن نسير نحو تشكيل حكومة"، بين معسكرها المحافظ والإشتراكيين الديمقراطيين.

وشددت ميركل على أن تشكيل غالبية في البلاد لا تعني فقط انطلاقة جديدة لألمانيا بل أيضا لأوروبا.

من جهته، شدد زعيم الاشتراكيين الديمقراطيين مارتن شولتز على ضرورة أن يتبنى الائتلاف المحتمل برنامجا مؤيدا لأوروبا بشكل واضح من أجل التصدي للميول الانعزالية للولايات المتحدة تحت إدارة دونالد ترامب.

وأفاد شولتز بأن الهدف هو أن تستعيد ألمانيا الريادة على الصعيد الأوروبي.

ووافق الحزب في اللحظة الأخيرة في اجتماع الأحد على التباحث حول اتفاق مفصل من أجل تشكيل "ائتلاف واسع"، وذلك لإفساح المجال أمام ميركل لتولي ولاية رابعة على رأس القوة الاقتصادية الأولى في أوروبا.

وفشلت مساعي تشكيل ائتلاف بين المحافظين والليبراليين والخضر في تشرين الثاني/نوفمبر، ولم يعد الخطأ مسموحا هذه المرة مع الإشتراكيين الديمقراطيين.

وحتى ميركل بدا عليها القلق من احتمال الفشل، فهي تتولى منذ أكتوبر تصريف الأعمال، وأقرت الأربعاء في منتدى دافوس بأن غياب "حكومة مستقرة" يكبل يديها.

وبعد أن كانت المستشارة الألمانية تعتبر منذ فترة قصيرة رئيسة القوة الأكبر في أوروبا وحتى في العالم بحسب بعض وسائل الإعلام الأمريكية، باتت المشاكل الداخلية والجدل إزاء مسألة المهاجرين تثقل كاهلها.

وفي ألمانيا ذاتها، بدأ النقاش حول مرحلة ما بعد ميركل داخل حزبها في غياب أي منافس علني.

وأوردت صحيفة "دي تسايت" الأسبوعية " مقالا قالت فيه: كلما تأخر تشكيل الحكومة خسرت على الأرض، وفي كل يوم إضافي لتصريف الأعمال يزيد موقفها ضعفا".

المصدر: أ ف ب

ياسين بوتيتي