موغابي يلتقي القادة العسكريين يوم الأحد لإجراء مفاوضات

أخبار العالم

موغابي يلتقي القادة العسكريين يوم الأحد لإجراء مفاوضاتمتظاهرون مطالبون برحيل موغابي في شوارع هراري
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jiqt

يلتقي رئيس زيمبابوي روبرت موغابي القادة العسكريين في بلاده، يوم الأحد، لإجراء مفاوضات معهم، حسبما أفادت قناة ZTV التلفزيونية الرسمية.

ونقلت القناة هذا الخبر عن فيديليس موكونوري، القس الكاثوليكي الذي سبق أن توسط في المحادثات بين موغابي والعسكريين بشأن تنحيه من منصبه.

وفي وقت سابق من اليوم السبت، هاجت حشود من المواطنين المتجمعين قبالة القصر الرئاسي في العاصمة هراري، ظنا منها أن موغابي كان داخل موكب من السيارات غادر القصر مساء اليوم.

ولاحقا أكد مصدر أمني في هراري أن الرئيس الزيمبابوي لم يكن ضمن الموكب.

وكان الجيش الذي سيطر، صباح الأربعاء الماضي، على زمام الأمور في البلاد، منع، اليوم، حشودا من المتظاهرين المطالبين باستقالة موغابي (93 عاما) من الاقتراب إلى القصر الرئاسي. وقبل يوم من ذلك أعطت القوات المسلحة، موافقتها على إجراء ما أطلق عليه "مسيرة التضامن" التي دعت إليها قوى معارضة عدة، بشرط أن تجري هذه المسيرة في أجواء سلمية.

وسيكون لقاء موغابي المرتقب مع العسكريين، يوم الأحد القادم هو الثاني، منذ اجتماعه مع رئيس أركان الجيش كونستانتينو تشيوينغا، الخميس الماضي، والذي لم يوافق موغابي خلاله على تقديم استقالته.

وكان موغابي أكد، في اتصال هاتفي مع نظيره جاكوب زوما من جنوب إفريقيا، خضوعه لإقامة جبرية مفروضة عليه من قبل العسكريين.

كما أفادت تقارير إعلامية بأن غريس موغابي، زوجة الرئيس وخليفته المحتملة في الرئاسة غادرت البلاد، أما نائب الرئيس، إميرسون منانغاغوا، المقال من قبل موغابي قبل أيام من اندلاع الأزمة، فعاد إلى هراري ليتولى رئاسة الحكومة.

المصدر: وكالات

قدري يوسف