أردوغان يدعو من كييف إلى حل النزاع الأوكراني بناء على اتفاق مينسك

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jd45

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أثناء زيارته إلى كييف، إلى حل النزاع في جنوب شرق أوكرانيا في أسرع وقت ضمن القانون الدولي وعلى أساس اتفاقات مينسك الرامية إلى تسوية هذا النزاع.

وفي موجز صحفي مشترك مع نظيره الأوكراني بيترو بوروشينكو، اليوم الاثنين، قال أردوغان: "إننا نشير إلى أن المشكلة لا يمكن حلها إلا على أساس القانون الدولي وسلامة الأراضي الأوكرانية، وفي هذا الإطار نؤيد عملية مينسك".

من جهته، أعلن الرئيس الأوكراني أن بلاده مهتمة بزيادة عدد المراقبين الأتراك ضمن بعثة منظمة الأمن والتعاون الأوروبي في منطقة دونباس (جنوب شرق أوكرانيا) وأنها تعول على دعم أنقرة لمشروع نشر بعثة أممية لحفظ السلام هناك.

كما أكد أردوغان أنه اتفق مع الرئيس الأوكراني على تنسيق جهود البلدين المتعلقة بقضايا الأمن في منطقة البحر الأسود. كما أعلن أن أنقرة تؤيد سيادة أوكرانيا على شبه جزيرة القرم الروسية ولا تعترف بما وصفه بـ"ضم القرم بطريقة غير شرعية"، في إشارة إلى عودة القرم إلى روسيا، بناء على نتائج الاستفتاء الذي جرى في شبه الجزيرة في مارس/آذار 2014، والذي صوت أكثر من 95% من سكانها لصالح هذا القرار.

وأعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سابقا أن "مسألة القرم أغلقت بشكل نهائي".

كما أفاد مكتب الرئاسة الأوكرانية، اليوم الاثنين، بأن الجانبين وقعا عددا من اتفاقات التعاون، بما فيها "خطة العمل لتطوير العلاقات الثنائية في الأعوام 2017-2019.

ووصل الرئيس التركي إلى العاصمة الأوكرانية كييف، اليوم الاثنين، في زيارة ليبحث خلالها مع نظيره الأوكراني التعاون الثنائي ومسألة تتار شبه جزيرة القرم الروسية، حسبما أفادت الرئاسة التركية.

وفور وصوله كييف، توجه أردوغان لوضع إكليل من الزهور على النصب التذكاري للمجد الخالد في قلب العاصمة الأوكرانية، قبل شروعه في المباحثات الرسمية. 

ورافق الرئيس التركي في زيارته، عقيلته أمينة أردوغان، ونائب رئيس الوزراء فكري إشيق، ورئيس أركان خلوصي آكار، ووزير الخارجية مولود جاويش أوغلو، ووزير الطاقة والموارد الطبيعية براءت ألبيرق. 

وترأس أردوغان وبوروشينكو سادس جلسة لمجلس تركيا-أوكرانيا الاستراتيجي للتعاون، بحث الرئيسان خلالها مسألة الشراكة الاستراتيجية بين البلدين، إضافة إلى التوقيع على عدد من الاتفاقات، إضافة إلى مناقشتها النشاط المشترك بين البلدين في مجال الدفاع.

المصدر: وكالات

إينا أسالخانوفا، قدري يوسف