لافروف سيلتقي الملكين السعودي والأردني لبحث أزمات المنطقة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/j8tm

أعلنت وزارة الخارجية الروسية أن الوزير سيرغي لافروف سيزور بين 9 و11 سبتمبر السعودية والأردن لبحث التعاون الثنائي والوضع في سوريا والأزمة حول قطر.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا في مؤتمر صحفي الجمعة، إن وزير الخارجية الروسي سيلتقي في جدة مع الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود ونظيره السعودي عادل الجبير، ومن ثم يتوجه إلى عمان حيث سيجري مباحثات مع الملك الأردني عبد الله الثاني ووزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي.

وأكدت زاخاروفا أن مباحثات الوزير لافروف في السعودية والأردن ستتركز على تسوية الأزمات في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، لا سيما الوضع في سوريا وإقامة مناطق تخفيف التوتر في هذا البلد في إطار عملية أستانا، إضافة إلى الجهود الرامية إلى تشكيل وفد موحد للمعارضة السورية إلى المفاوضات مع الحكومة السورية في جنيف تحت إشراف الأمم المتحدة.

وأشارت الدبلوماسية الروسية إلى أن مباحثات لافروف ستتناول كذلك الخلافات الموجودة بين دولة قطر وعدد من دول المنطقة، مؤكدة أن موسكو لا تزال تدعو الدول المعنية إلى تجاوز خلافاتها من خلال المفاوضات وإيجاد حلول وسط تسمح بإعادة العلاقات بين هذه الدول إلى مجراها الطبيعي وتأمين وحدتها في مواجهة العديد من التحديات المعاصرة.

وأكدت زاخاروفا من جديد دعم موسكو لجهود دولة الكويت والأمير صباح الأحمد الصباح للتوسط بين جانبي هذه الأزمة.

وأضافت أن مباحثات لافروف خلال زيارته إلى السعودية والأردن ستتناول كذلك التطورات في اليمن والعراق وليبيا وقضية التسوية الفلسطينية الإسرائيلية.

وبشأن الملف السوري أشارت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية إلى تعزيز التطورات الإيجابية على الأرض في سوريا، داعية شركاء روسيا في العالم للانضمام إلى جهود موسكو الرامية إلى تجاوز الكارثة الإنسانية في ذلك البلد، وقبل كل شيء في المناطق التي كانت قابعة لفترة طويلة تحت سيطرة تنظيمات إرهابية وكذلك في مناطق تخفيف التوتر.

وأشارت الدبلوماسية الروسية إلى استعداد الشرطة العسكرية الروسية لتأمين وصول المساعدات الإنسانية إلى المناطق المعنية بتخفيف التوتر.

وأضافت أن الجولة السادسة من المفاوضات السورية والتي ستجري في أستانا في يومي 14 و15 سبتمبر ستبحث المسائل المتعلقة بإقامة مناطق تخفيف التوتر وكذلك تعزيز الهدنة وزيادة المساعدات الإنسانية والعمل على إزالة الألغام.

وأكدت زاخاروفا أن "روسيا ستواصل بالتنسيق مع حكومة سوريا الشرعية مكافحة الإرهابيين المتحصنين في الأراضي السورية، وبلا هوادة".

المصدر: RT + وكالات

ياسين المصري