تكساس تغرق

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/j7cy

ضرب الإعصار "هارفي" ساحل تكساس، صباح الأحد، متسببا بمقتل شخصين وأمطار غزيرة أدت إلى فيضانات كبرى في هيوستن، كبرى مدن الولاية.

وأظهرت لقطات مباشرة دمارا هائلا في مدينة هيوستن، أكبر مدن ولاية تكساس، ورابع أكبر مدن الولايات المتحدة.

وطالبت أجهزة الطوارئ في عاصمة الصناعة النفطية الأمريكية، صباح الأحد، الأشخاص الفارين من الفيضانات الصعود إلى أسطح المنازل في حال أصبحت الطوابق الأعلى في المنزل خطرة.

وقال حاكم تكساس غريغ أبوت في تصريح على شبكة "فوكس نيوز"، إن "الوضع خطير وسيتفاقم"، مؤكدا أن الأضرار الناجمة عن الإعصار يمكن أن تصل إلى "مليارات الدولارات".

وصدرت عدة تحذيرات من فيضانات مباغتة في المنطقة. وشددت مصلحة الأرصاد الجوية على أن التهديد بفيضانات كارثية غير مسبوقة قد تودي بحياة أشخاص، لا يزال قائما حتى الأسبوع المقبل.

وبلغ منسوب الأمطار أكثر من 60 سم في منطقة هيوستن - غالفستون في الساعات الـ24 الماضية بحسب مصلحة الأرصاد الجوية الأمريكية، وحذر فرعها في هيوستن من أن الفيضانات الكارثية ستتفاقم ويمكن أن تعتبر تاريخية.

والإعصار "هارفي" هو الأقوى الذي يضرب الولايات المتحدة منذ 2005 وولاية تكساس منذ 1961 قبل أن تخف قوته إلى عاصفة استوائية، أصبحت سرعته 2 كلم في الساعة.

وضرب "هارفي" الساحل، مساء الجمعة، حين كان في فئة 4 على مقياس من خمس درجات، فيما بلغت سرعة الرياح 75 كلم في الساعة.

وأسفرت العاصفة عن مقتل شخصين، حيث أعلن مسؤولون محليون مقتل شخص عند احتراق منزله في منطقة روكبورت، أما في هيوستن فقد قضت امرأة غرقا بعدما غادرت سيارتها العالقة وسط المياه المرتفعة، بحسب ما نقل الإعلام المحلي عن الشرطي.

وأعلن خفر السواحل الذين أنقذوا نحو 30 شخصا، صباح الأحد، أنهم تلقوا أكثر من 300 اتصال استغاثة في منطقة هيوستن حيث تم تجهيز 5 مروحيات من نوع "إم إتش 65 دولفين"، بالإضافة إلى وطلب تعزيزات بالمروحيات من نيو أورلينز ومن الحرس الوطني الجوي.

جدير بالذكر أنه قد تم إغلاق مطار هوبي، ثاني أكثر مطار في هيوستن، بعد أن غمرت المياه مدرجاته، كما ألغى مطار "جورج بوش انترناشونال" عدة رحلات.

إلى ذلك، أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الجمعة، حالة الطوارئ في ولاية تكساس، بسبب اقتراب الإعصار هارفي وهو أقوى إعصار ضرب الولايات المتحدة خلال السنوات الـ12 الأخيرة.

وكتب ترامب في تغريدته أنه وقّع، بناء على طلب من حاكم ولاية تكساس، قرارا بإعلان حالة الطوارئ، بغية تقديم المساعدات الحكومية لهذه الولاية بشكل كامل.

وأكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الأحد، في تغريدة على "تويتر" أنه سيتوجه إلى تكساس، قائلا إنه يتابع من كثب جهود الإغاثة من كامب ديفيد في ولاية ماريلاند.

من المهم الإشارة إلى أنه تم إجلاء نحو 4500 سجين من مركز الاعتقال في مدينة روشارون، جنوب هيوستن، مع تصاعد منسوب المياه من نهر قريب كما حرم عشرات آلاف الأشخاص من الكهرباء.

من جانب آخر، فإن مرور الإعصار يمكن أن يؤثر على أسعار النفط، علما أن ساحل تكساس يضم نحو ثلث قدرات التكرير النفطي للولايات المتحدة، وخليج المكسيك 20% من الانتاج الأميركي.

هذا وقد تم إخلاء 112 منصة نفطية على الأقل ما يشكل ربع الإنتاج اليومي للنفط والغاز، فيما أغلقت عدة منشآت.

وأعاد "هارفي" إلى الأذهان إعصار "كاترينا" الذي تسبب بكارثة إنسانية في العام 2005 مع مقتل أكثر من 1800 شخص ودمار أحياء بكاملها في نيو أورلينز ولويزيانا المجاورة.

المصدر: وكالات

ياسين بوتيتي