المندوبة الأمريكية لدى الأمم المتحدة: "حزب الله" يستعد لحرب جديدة مع إسرائيل

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/j74u

انتقدت المندوبة الأمريكية لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي القوات الدولية المؤقتة في لبنان "اليونيفيل" لنشاطها "غير الفعال" لمنع توريد الأسلحة لحزب الله الذي "يحضر لحرب مع إسرائيل".

واعتبرت هايلي أن على قوات اليونيفيل، التي يفترض أن ينتهي التفويض الممنوح لها بحلول نهاية الشهر الحالي، "التحرك على نحو أنشط لمنع توريد الأسلحة لحزب الله" وزعمت أن هذا الحزب يراكم الأسلحة بجنوب البلاد في إطار "التحضيرات لحرب جديدة ضد إسرائيل"، حسب ادعائها.

وقالت: "منذ العام 2006، هناك تدفق كبير غير شرعي للسلاح إلى حزب الله، ومعظمه يتم تهريبه من إيران"، وشددت على أن "هذا ليس منعا للحرب، وإنما تحضيرا للحرب".

كما انتقدت المندوبة الأمريكية قائد اليونيفيل، الجنرال الإيرلندي مايكل بيري، واتهمته بأنه "يظهر عدم الفهم المخجل للوضع"، وأن موقفه من سلاح حزب الله "غير واضح".

وأضافت:"إنه الشخص الوحيد في جنوب لبنان الذي لا يرى ما يجري".

وتابعت: "أنظروا إلى ما يفعله حزب الله، إنهم منخرطون في عمليات اغتيال وأعمال الإرهاب في جنوب لبنان ولديهم آلاف المقاتلين في سوريا لدعم (الرئيس السوري بشار) الأسد وترويع الشعب السوري. إنهم يهددون إسرائيل بشكل علني. إنهم وكلاء إيران وحزب الله منظمة إرهابية تريد زعزعة استقرار المنطقة"، على حد تعبيرها.

وطالبت بإدخال تعديل على تفويض القوات الأممية في لبنان، مشيرة في الوقت نفسه إلى "أن الولايات المتحدة لا تتطلع إلى تعديل تفويض اليونيفيل جذريا، وإنما تريد إدخال صيغ واضحة تنص على وجوب إيلاء قوات اليونيفيل مزيدا من الاهتمام بنشاط حزب الله" الذي تصنفه الولايات المتحدة تنظيما إرهابيا.

يشار إلى أن المبادرة الأمريكية بإدخال تعديلات على تفويض اليونيفيل لا تحظى بدعم واسع في مجلس الأمن الدولي، الذي من المخطط أن يصوت على تمديد التفويض في 30 أغسطس/آب الجاري.

وكانت نائبة مندوب فرنسا لدى الأمم المتحدة، آنا غوغين، أكدت يوم الأربعاء الماضي، أن الوفد الفرنسي يواصل عمله على إعداد مشروع القرار بشأن تمديد التفويض ويدعمه بصيغته الحالية.

من جانبه، قال مندوب روسيا لدى الأمم المتحدة، فاسيلي نيبينزيا، إن روسيا لا ترى ضرورة لتعديل التفويض.

المصدر: وكالات

إينا أسالخانوفا