الغواصة "نوتيلوس" ولغز جثة بلا أطراف!

أخبار العالم

الغواصة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/j6sk

أعلنت الشرطة الدنماركية اليوم، أن الجثة التي عثرت عليها في مياه البلاد، تعود فعلا إلى الصحفية السويدية كيم وول.

 وذكرت الشرطة أن الجثة التي عثر عليها من دون رأس وأطراف، تعود لهذه الصحفية التي فقد أثرها في أغسطس، بعد أن رافقت مخترعا دنماركيا في رحلة على متن غواصة يدوية الصنع، تحمل اسم "نوتيلوس".

 

وقال بيان للشرطة الدنماركية إن "الحمض النووي للجزء الذي تم العثور عليه، يطابق الحمض النووي لكيم وول"، لافتا إلى وجود معلومات أخرى سيتم الكشف عنها في مؤتمر صحفي لاحقا.

وأظهرت عملية تشريح الجثة أن الرأس والأطراف، فصلت عمدا في خليج كوغ على بعد نحو 50 كيلو مترا جنوب كوبنهاغن.

وكانت الصحفية السويدية البالغة من العمر 30 عاما، صعدت في 10 أغسطس/آب إلى الغواصة نوتيلوس صحبة المخترع بيتر مادسن، بهدف تغطية هذا الاختراع، إلا أنها اختفت بعد ذلك عن الأنظار، في حين ادعى مادسن في البداية أنه أنزل الصحفية إلى البر قبل غرق غواصته عقب رحلة قصيرة.

ولاحقا قال المخترع الدنماركي إن الصحفية السويدية فارقت الحياة بسبب حادث عارض حصل داخل الغواصة، وإنه رمى بها في مياه خليج كوغ، إلا أن الشرطة تصر على اتهامه بالقتل غير المتعمد بسبب الإهمال.

المصدر: وكالات

محمد الطاهر