هجمات كتالونيا.. العقل المدبر قُتل بالانفجار

أخبار العالم

هجمات كتالونيا.. العقل المدبر قُتل بالانفجار أقارب المشتبه بهم في تنفيذ هجمات كاتالونيا يشاركون في مظاهرة ضد الإرهاب في بلدة ريبول
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/j6jp

رجحت شرطة كتالونيا أن يكون المشتبه به الرئيسي في تدبير الهجمات التي شهدها الإقليم الخميس الماضي، قد قتل في الانفجار بمدينة الكانار، فيما تم كشف رسالة اعتذار من أحد منفذي الهجمات.

وأوضح رئيس شرطة  كتالونيا جوزيب لويس ترابيرو أن هناك دلائل تؤكد أن الإمام المشتبه به في تنظيم سلسلة الهجمات، بما فيها هجوم الدهس ببرشلونة، لقي مصرعه في انفجار بمنزل في مدينة الكانار، يعتقد أن الإرهابيين حولوه إلى ورشة لإنتاج المتفجرات.

وذكر رئيس الشرطة بأنه تم انتشال رفات شخصين من تحت أنقاض  المنزل في الكانار، فيما تدل كافة الإشارات إلى أن الإمام ببلدة ريبول، عبد الباقي الساتي، كان داخل هذا البيت وقت وقوع الانفجار.

وطلبت السلطات الإسبانية من الأجهزة المعنية في بلجيكا معلومات عن الساتي، الذي سبق له أن أقام في بلجيكا. وتشير نتائج التحقيقات إلى أن الإمام كان منذ أشهر طويلة يعقد لقاءات سرية مع المجموعة التي نفذت الهجمات والتي يقيم جميع أفرادها باستثناء واحد في ريبول.

من جانب آخر، كشفت صحيفة " Mundo" أن أحد منفذي الهجوم الإرهابي في مدينة كامبريلس ترك لذويه رسالة وداع تضمنت اعتذارا عن الضرر الذي سينجم عن أفعاله.

وأوضحت الصحيفة أن سعيد علا البالغ من العمر 18 عاما كان من بين الإرهابيين الخمسة الذين تم القضاء عليهم أثناء هجوم دهس أسفر عن مقتل شخصين، إذ كانت السيارة التي استخدموها لتنفيذ عملية الدهس تابعة لشقيق لسعيد اسمه محمد.

ونقلت الصحيفة عن الرسالة المكتوبة بخط اليد والتي تم العثور عليها في منزل عائلة علا بمدينة ريبول: "أطلب الاعتذار من الناس الذين قد ألحق بهم ضررا في هذه الأيام. وأشكركم على كل ما فعلتم من أجلي".

المصدر: وكالات

أوكسانا شفانديوك