برلماني روسي لترامب: كم دبلوماسيا أمريكيا علينا أن نطرد حتى تشعر بمزيد من السعادة؟

أخبار العالم

برلماني روسي لترامب: كم دبلوماسيا أمريكيا علينا أن نطرد حتى تشعر بمزيد من السعادة؟البرلماني الروسي فرانتس كلينتسيفيش أثناء ردّه باستهزاء على ترامب
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/j5bf

ردّ نائب روسي بسخرية على شكر الرئيس الأمريكي، نظيره الروسي، على قراره خفض عدد الدبلوماسيين الأمريكيين في روسيا، لأن هذا يسمح لواشنطن بتوفير"مال كثير" برأي دونالد ترامب.

وقال النائب الأول لرئيس لجنة للدفاع والأمن في مجلس الاتحاد الروسي(مجلس الشيوخ) ، فرانتس كلينتسيفيش، إن روسيا مستعدة لمساعدة ميزانية الولايات المتحدة والتوفير عليها، عن طريق حثّ واشنطن على مواصلة خفض عدد موظفيها الدبلوماسيين في روسيا.
وكان الرئيس دونالد ترامب قال في وقت سابق، انه يشعر بالامتنان للرئيس الروسي فلاديمير بوتين لخفض عدد العاملين في السفارة في روسيا، لأنها هذا الخفض يساعد على توفير تكاليف الموظفين.

وقال ترامب الموجود في ناديه للغولف في بدمنستر في نيوجرسي بلهجة ساخرة، "أريد أن أشكره لأننا نحاول تقليل نفقاتنا، وبالنسبة إلي أنا ممتن جدّاً لتخلّيه عن عدد كبير من الأشخاص لأنه في الوقت الحالي (باتت) لدينا مصاريف أقلّ".

وأضاف "ليس هناك حقاً من سبب لكي يعودوا إلى هناك"، في إشارة إلى الدبلوماسيين الأمريكيين المشمولين بقرار بوتين.وتابع الرئيس القادم من عالم الفواتير والمال والأعمال "أنا أُقدّر كثيراً أننا تمكّنا من خفض فاتورة الولايات المتحدة. سنوفّر مالاً كثيراً".

وردا على ذلك، قال كلينتسيفيش في تصريح لوكالة نوفوستي اليوم الجمعة "إذا كان الرئيس الأمريكي بدلا من قيامه بمناقشة جادة للقضايا الحقيقية والصعبة للغاية في العلاقات الروسية الأمريكية، قرر التملص من ذلك بمزحة، فنحن مستعدون للرد بنفس الروحية. وردنا يمكن أن يبدو هكذا:" لو علمنا مسبقا أن قلق الولايات المتحدة يتركز حاليا على الحد من نفقات تكاليف الموظفين الدبلوماسيين، لكنا ساعدناهم بالتأكيد على حلّ هذه المعضلة".

وتابع البرلماني الروسي باستهزاء، والآن لم يفت الأوان بعد على مساعدة واشنطن لمواصلة خفض التكاليف على دبلوماسييها.

وأضاف كلينتسيفيش ساخرا " كم هو عدد الدبلوماسيين الأمريكيين الذين علينا طردهم من روسيا أيها السيد ترامب، لكي تتنفس الميزانية الأمريكية الصعداء وتشعر بالارتياح؟ أرجوك حدد هذا العدد بدقة؟".

وكان الرئيس بوتين قد أمر في وقت سابق بإبعاد 755 من موظفي البعثة الدبلوماسية الأمريكية في روسيا، ليكون العدد المتبقي موازيا لعدد موظفي السفارة الروسية في الولايات المتحدة، أي  455 شخص من كل جانب.

وأمهلت وزارة الخارجية الروسية السفارة الامريكية في روسيا حتى 1 سبتمبر/أيلول المقبل، لترحيل 755 من موظفيها. وبالإضافة إلى ذلك، حظرت روسيا اعتبارا من 1 أغسطس/أب الجاري على السفارة الأمريكية في روسيا استخدام مستودعات للتخزين في موسكو، كما حظرت على موظفيها الوصول إلى بيوت راحة صيفية في ضواحي العاصمة الروسية، وذلك ردا على مصادرة السلطات الأمريكية منازل راحة للدبلوماسيين الروس في الولايات المتحدة وطرد 35 منهم قبيل مطلع العام الجاري. وقالت  وزارة الخارجية الروسية، إن التدابير التي اتخذتها تشكل ردا على سياسة مناهضة روسيا في واشنطن والعقوبات الجديدة التي تبناها الكونغرس الأمريكى ضد روسيا  الشهر الماضي.

المصدر: نوفوستي

سعيد طانيوس