ترامب الابن في مرمى النيران بسبب لغز محامية روسية!

أخبار العالم

ترامب الابن في مرمى النيران بسبب لغز محامية روسية!صورة قالت وسائل إعلام روسية إنها للمحامية ناتاليا فيسلنيتسكايا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/j171

يتسع في الولايات المتحدة نطاق الفضيحة المرتبطة بلقاء عقده نجل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مع محامية روسية قالت إنها تملك مستمسكات على حملة المرشحة الديمقراطية بالانتخابات.

واضطر ترامب الابن للاعتماد على خدمات محامي خاص ليدافع عن مصالحه، وذلك بعد يوم من إقراره بأنه اجتمع مع المحامية الروسية ناتاليا فيسلنيتسكايا في يونيو/ حزيران عام 2016.

وجاء اعتراف نجل الرئيس الأمريكي بهذا اللقاء بعد أن تسربت إلى الصحافة معلومات عن اتصالاته بالمحامية بغية الحصول على معلومات قد تشوه سمعة منافسة والده في الانتخابات - الديمقراطية هيلاري كلينتون.

وفي الوقت الذي لم تصدر فيه أي تعليقات على الموضوع عن فيسلنيتسكايا نفسها، ولم تتمكن وسائل الإعلام الروسية من الكشف عن أي معلومات موثوقة حول أنشطتها، قررت لجنة الاستخبارات في مجلس الشيوخ الأمريكي استجواب نجل الرئيس باعتبار أن لقاءه مع المحامية الروسية يثير أسئلة كثيرة، حسب ما نقلته قناة "CNN".

وفي هذا السياق، قال عضو لجنة الاستخبارات في مجلس النواب الأمريكي ادم شيف، إنه إذا كانت التسريبات عن مضمون اللقاء صحيحة، فيعني ذلك أن ترامب الابن كان "الأول الذي عرف أن الروس قرروا عدم الاكتفاء بجمع المعلومات عن مواقف المرشحين (الديمقراطي والجمهوري في الانتخابات الأمريكية)، بل والانتقال إلى التدخل لكي يساعدوا أحد المرشحين".

وشدد على أن اللقاء بين نجل المرشح الجمهوري والمحامية الروسية عقد قبل بدء موقع "ويكيليكس" الإلكتروني في نشر رسائل تابعة لحملة كلينتون الانتخابية.

بدوره قال جون بودستا، رئيس حملة كلينتون الانتخابية، الذي تسربت الرسائل من صندوق البريد الخاص به، إن عقد مثل هذا اللقاء قد يدل على وجود "تواطؤ" بين حملة ترامب والكرملين.

وجاءت هذه الموجة العارمة من الغضب، بعد أن واصلت وسائل الإعلام الأمريكية تحقيقاتها في "اللقاء اللغز"، واستنتجت أن ترامب الابن ربما كان يعرف أن المعلومات التي عرضتها عليه فيسلنيتسكايا، كان مصدرها الكرملين.

ورد ترامب الابن على كل هذه المزاعم بتأكيده في حسابه الشخصي على موقع "تويتر" أنه مستعد للتعاون مع لجنة مجلس الشيوخ للتحقيق في الأمر ليكشف عن كل ما يعرفه.

وكانت صحيفة "نيويورك تايمز" التي نقلت الخبر لأول مرة، قد ذكرت أن فيسلنيتسكايا "معروفة" باتصالاتها القوية التي تربطها بالكرملين. لكن الكرملين نفى قطعيا علمه بأنشطة هذه المحامية ولقاءاتها داخل روسيا وخارجها. وحسب رواية الصحيفة، قالت فيسلنيتسكايا لترامب إن لديها معلومات تفيد بأن أشخاصا لهم صلة بروسيا يمولون اللجنة الوطنية الديمقراطية ويدعمون كلينتون.

وسبق لترامب الابن أن قال إنه فهم بعد دقائق من بدء اللقاء أن فيسلنيتسكايا لا تملك أي معلومات ذات مغزى، إذ كانت تصريحاتها مبهمة للغاية، وقد حاولت في حقيقة الأمر نقل الحديث إلى مواضيع أخرى تماما - مثل قضية تبني أطفال روس في الولايات المتحدة.

ومن اللافت أنه لا توجد أي معلومات موثوقة عن نشاط فيسلنيتسكايا التي زعمت بعض المصادر أنها تعمل في موسكو وسبق لها أن تولت الدفاع عن مواطنين روس استهدفتهم العقوبات الأمريكية.

المصدر: وكالات

أوكسانا شفانديوك

فيسبوك 12مليون