أردوغان وترامب يؤكدان ضرورة الحد من التوتر في منطقة الخليج

أخبار العالم

أردوغان وترامب يؤكدان ضرورة الحد من التوتر في منطقة الخليجالرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، والرئيس الأمريكي، دونالد ترامب.
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/izv4

أعلن البيت الأبيض أن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، ونظيره التركي، رجب طيب أردوغان، بحثا هاتفيا، اليوم الجمعة، السبل الممكنة لتسوية الأزمة الدبلوماسية الحالية في منطقة الخليج.

وجاء في بيان صدر عن البيت الأبيض بهذا الصدد أن الزعيمين تطرقا إلى "مواضيع متعددة، بما في ذلك سبل تجاوز الخلاف المستمر بين قطر وجيرانها، وضمان عمل جميع الدول على منع تمويل الإرهاب ومكافحتها إيديولوجية التطرف".

وأضاف البيان: "شدد الرئيس ترامب على أهمية أن يعزز حلفاؤنا وشركاؤنا الجهود الرامية إلى مكافحة الإرهاب والتطرف في جميع أشكالهما".

بدوره، قال المكتب الإعلامي للرئاسة التركية، في بيان صدر عنه بهذا الصدد، إن كلا الرئيسين شددا "على ضرورة الحد من التوتر الحالي في الخليج".

وذكر البيان، حسب ما نقلته وكالة "الأناضول"، أن أردوغان وترامب ناقشا تطورات الأزمة الخليجية و"أكدا على أهمية حلها بالنسبة لأمن واستقرار المنطقة".

وأضاف البيان أن المباحثات تطرقت للعلاقات بين البلدين في مجالي الصناعات الدفاعية والاقتصاد.

كما شدد الرئيس التركي، بحسب البيان، على "أهمية التصدي لجميع أشكال المنظمات الإرهابية، وعلى رأسها حزب العمال الكردستاني، وتنظيم فتح الله غولن ("فيتو")، وداعش".

وأضاف أن "وجهات نظر الجانبين تطابقت حيال تعزيز مكافحة الإرهاب ومصادر تمويله".

وتجدر الإشارة إلى أن الرئيس التركي اتصل، بعد هذه المكالمة، بالرئيس الروسي، فلاديمير بوتين.

يذكر أن منطقة الخليج تشهد حاليا توترا داخليا كبيرا على خلفية إعلان كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر، صباح يوم 05/06/2017، عن قطع جميع العلاقات الدبلوماسية مع قطر ووقف الحركة البحرية والبرية والجوية مع هذه البلاد.

واتهمت هذه الدول السلطات القطرية بدعم الإرهاب وزعزعة الاستقرار في المنطقة، لكن قطر نفت بشدة هذه الاتهامات، مؤكدة أن "هذه الإجراءات غير مبررة وتقوم على مزاعم وادعاءات لا أساس لها من الصحة".

وكانت السعودية والإمارات والبحرين ومصر قد قدمت للسلطات القطرية قائمة تتضمن 13 مطلبا، مشترطة تنفيذها كشرط لرفع الحصار عن الدوحة، ومن بينها إغلاق القاعدة العسكرية التركية في قطر، وإغلاق قناة "الجزيرة".

من جانبها، أكدت تركيا مرارا معارضتها للحصار المفروض على قطر من قبل دول جيرانها، حيث قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، تعليقا على هذه التطورات: "لا نعتقد أن العقوبات ضد قطر صائبة، وهذا الوضع لن يعود بالنفع على أحد، لا سيما في هذه الفترة التي نحتاج فيها بصورة خاصة إلى التضامن والتعاون... نرحب بما تبديه قطر من دم بارد، وسوف نواصل تطوير العلاقات معها".

المصدر: تاس + الأناضول + وكالات

رفعت سليمان