طهران: صواريخنا لا تخطئ!

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/iyfc

قال قائد القوات الجوية الفضائية الإيرانية العميد حاجي زادة إنه تم التأكد من دقة إصابة الأهداف خلال الضربة الصاروخية الإيرانية على "داعش" في سوريا بواسطة طائرات بلا طيار.

وأوضح حاجي زادة أن طائرات مسيّرة حلقت في سماء دير الزور ونقلت لقطات مباشرة عن إصابة الأهداف أثناء تنفيذ الضربة.

وكشف أنه تم استهداف مقرات القيادة وورش تفخيخ السيارات ومراكز تجمع عناصر "داعش" في محيط دير الزور بواسطة صواريخ متوسطة المدى. وأكد أن جميع الصواريخ أصابت الأهداف المحددة بدقة.

واعتبر المسؤول العسكري الإيراني أن نجاح استخبارات بلاده في تحديد مواقع الإرهابيين بدير الزور، يحمل في طياته أكثر من معنى، وأن إطلاق الصواريخ الإيرانية من مسافة 700 كم ونجاحها في إصابة مبنى صغير، يمثل بحد ذاته رسالة عن قدرة القوات الإيرانية.

وقال زادة:" على الأعداء أن يعلموا بأن طهران ليست لندن أو باريس وأن هذا الرد كان مجرد عمل بسيط، وإذا تمادوا في غيّهم ستنهال على رؤوسهم ضربات أشد وأقسى".

وكان الحرس الثوري الإيراني قد أعلن أن القوات الجوية الفضائية التابعة له أطلقت 6 صواريخ باليستية متوسطة المدى من قواعد صاروخية في محافظتي كردستان وكرمانشاه غرب إيران، مؤكدا أن كافة الصواريخ أصابت أهدافها بدقة بعد أن عبرت الأجواء العراقية.

بدوره قال حسين شيخ الإسلام، مستشار وزير الخارجية الإيراني إن الصواريخ الإيرانية الدقيقة استهدفت النقطة التي جرى فيها التخطيط للهجمات الإرهابية بطهران في 7 يونيو/حزيران الحالي.

وأوضح أن إرهابيي"داعش" الذين خططوا للهجوم المزدوج بطهران، وكانوا يعتزمون الدخول إلى صالة البرلمان الإيراني وقتل النواب، لكن الحرس الثوري الذي كان يحمي المبنى، منعهم من ذلك.

وأضاف، أن أهم رسالة للضربة الصاروخية الدقيقة تكمن في التأكيد لأمريكا والسعودية أن إيران قادرة على تدمير أي هدف في أي مكان.

وشدد قائلا: "إيران عاقبت "داعش". ويجب أن يسمع صوت هذه الصفعة داعمو داعش بما في ذلك الحكومة السعودية".

وكانت طهران أطلقت اسم "ليلة القدر" على الضربات الصاروخية التي استخدمت خلالها صواريخ باليستية من طرازي "ذو الفقار" و"قيام".

وفي هذا السياق ذكرت وكالة "فارس" الإيرانية أن  صاروخ "قيام" متوسط المدى كان قد تم اختباره وإطلاقه بنجاح قبل نحو 7 أعوام. ويبلغ مداه 800 كيلومترا.

أما صاروخ "ذو الفقار" ذو الوقود الصلب، فيبلغ مداه 700 كيلومترا، وتم عرضه لأول مرة في استعراض عسكري في سبتمبر/أيلول عام 2016. ويعد من أكثر الصواريخ الإيرانية دقة في إصابة الأهداف.

المصدر: وكالة "فارس"

أوكسانا شفانديوك