عشرات القتلى والجرحى بتفجير مانشستر.. و"داعش" يتبنى

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/iuuc

تبنى تنظيم "داعش" الإرهابي، اليوم الثلاثاء، تفجير مانشستر أرينا، الذي قُتل خلاله 22 شخصا وأصيب نحو 60 آخرين.

وأكد التنظيم أن أحد أتباعه نفذ التفجير باستعمال عبوات ناسفة.

وفي وقت سابق، أفادت الشرطة البريطانية بأن دوافع الهجوم إرهابية، وأن منفذ العملية قُتل، والبحث جارٍ عن شركاء محتملين له.

وقال قائد شرطة مانشستر، إيان هوبكينز، في مؤتمر صحفي: "نعتقد في هذه المرحلة أن الهجوم نفذه رجل واحد"، مضيفا: "نعطي الأولوية لمعرفة ما إذا كان تصرف بمفرده أم ضمن شبكة".

وتعرضت قاعة ملعب مانشستر أرينا المغطاة، لهجوم دامٍ بعد دقائق من انتهاء حفلة المغنية الأمريكية أريانا غراندي، حيث أفاد شهود عيان بسماعهم دوي انفجار ضخم.

وكتبت شرطة مانشستر على "تويتر" تقول: "استجابت الشرطة لتقارير عن حادث مانشستر أرينا. الرجاء البقاء بعيدا عن المنطقة".

على إثر ذلك، اجتمع عدد من ضباط مكافحة الإرهاب في العاصمة لندن، وبدأوا التنسيق مع وزارة الداخلية بشأن الحادث.

واستنكرت رئيسة الحكومة البريطانية تيريزا ماي الحادثة، واصفة إياها بـ"الاعتداء الإرهابي المروّع". وأضافت، في بيان، أن السلطات تعمل لمعرفة التفاصيل الكاملة للحادث.

كما أعلن حزب المحافظين الذي تتزعمه ماي أنه سيعلّق الحملات الانتخابية للحزب عقب حادث مانشستر.

وبعد فترة وجيزة من الانفجار، أغلقت السلطات محطة "فيكتوريا كوتش" القريبة من القاعة، كما ألغت كل رحلات القطارات.

وذكرت تقارير إعلامية أن الشرطة تحقق بوجود جسم مشبوه في المحطة، كما طال الإغلاق الأمني شوارع مجاورة، بينها الطريق المؤدية إلى قصر بكنغهام.

وتعد قاعة مانشستر أرينا أكبر قاعة احتفالات مسقوفة في أوروبا، وافتتحت في 1995 وتبلغ طاقتها الاستيعابية 21 ألف شخص وتستضيف حفلات موسيقية وأحداثا رياضية.

المصدر: وكالات

رُبى آغا 

فيسبوك 12مليون