ماكرون من مالي يتعهد بمكافحة المتشددين في إفريقيا

أخبار العالم

ماكرون من مالي يتعهد بمكافحة المتشددين في إفريقياالرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يلقي كلمة أمام عسكريين فرنسيين بمدينة جاو في مالي 19 مايو 2017
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/iuif

أكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أن فرنسا ستكثف جهودها لمحاربة المتشددين الإسلاميين في شمال إفريقيا وغربها وستعزز تعاونها مع ألمانيا بهدف مساعدة هذه المنطقة المضطربة.

تصريح ماكرون هذا، جاء أثناء زيارة إلى مالي قام بها بعد أيام من توليه السلطة، حيث تعهد ببقاء القوات الفرنسية في "منطقة الساحل" حتى القضاء على المتشددين، مضيفا أن العمليات الأمنية ستزداد ردا على مؤشرات تفيد بقيام المتشددين بتجميع صفوفهم.

يشار إلى أن مصطلح "الساحل الإفريقي" أو "الشاطئ" يطلق على منطقة سافانا شبه قاحلة استوائية وهو حزام له طابع بيئي متجانس يحد الصحراء الكبرى من الجنوب في إفريقيا.

وقال ماكرون، خلال كلمة ألقاها أمام نحو 1600 جندي فرنسي في مدينة جاو: "من المهم اليوم أن نسرع. قواتنا المسلحة، تقدم كل ما لديها، لكن ينبغي عليها الإسراع. وينبغي علينا الفوز بالحرب والفوز بالسلام أيضا".

يذكر أن العديد من الجماعات الجهادية تنشط في منطقة الساحل الكبيرة، المضطربة سياسيا، والممتدة من موريتانيا غربا إلى السودان شرقا، ويعتقد البعض بأن هذه المنطقة تمثل نقطة انطلاق لشن هجمات على أوروبا.

تجدر الإشارة إلى أن فرنسا تعرضت لأعمال عنف بدرجة أكبر من غيرها في أوروبا، إذ شهدت هجمات خلال العامين الماضيين قتل فيها حوالي 230 شخصا.

المصدر: رويترز

ألكسندر توميلين

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
صفحة أر تي على اليوتيوب