الاستخبارات الأمريكية متشائمة من الوضع الأمني في أفغانستان

أخبار العالم

الاستخبارات الأمريكية متشائمة من الوضع الأمني في أفغانستان رئيس الاستخبارات الوطنية الأمريكية دان كوتس
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ithb

أبدت إدارة الاستخبارات الأمريكية تشاؤمها حيال الوضع الأمني في أفغانستان مرجحة استمرار تدهوره حتى عام 2018، في الوقت الذي تعتزم فيه الإدارة الأمريكية تعزيز قواتها في هذا البلد.

وقال مدير الاستخبارات الوطنية الأمريكية دان كوتس أمام الكونغرس الأمريكي أمس، "من شبه المؤكد أن الوضع السياسي والأمني في أفغانستان سيتدهور حتى 2018 بالرغم من الزيادة المتواضعة في المساعدة العسكرية من الولايات المتحدة وشركائها".

وأضاف كوتس لدى تقديمه التقرير السنوي للاستخبارات الأمريكية عن التهديدات العالمية: "أداء قوات الأمن الأفغانية سيتدهور على الأرجح بسبب عمليات طالبان والخسائر في المعارك والانشقاقات وضعف الجانب اللوجستي وسوء القيادة".

كما أشار كوتس إلى أن الوضع سيتدهور ما لم يعمل المدربون الأمريكيون مع الجنود الأفغان في مناطق أقرب إلى خط الجبهة وما لم تتم زيادة عددهم وتعزيز النشاط الاستخباراتي.

وكانت تقديرات عسكرية أمريكية قد أشارت في وقت سابق من العام الحالي إلى أن وحدات الجيش الأفغاني تنسحب وفي بعض الحالات يتم إجبارها على التخلي عن بعض قواعدها ، إذ أن الحكومة في كابل لاتسطيع فرض سيطرتها إلا على 57 بالمئة فقط من البلاد.

وأنهى الحلف الأطلسي رسميا مهمته في أفغانستان نهاية 2014 ولم يبق إلا نحو 13300 عنصر في أفغانستان معظمهم من الأمريكيين لتدريب قوات الأمن الأفغانية وتقديم المشورة ، إلا أنه يعتزم إرسال آلاف الجنود الإضافيين، بسبب عدم تمكن حكومة كابول من احتواء هجمات طالبان.

المصدر: وكالات 

نتاليا عبدالله 

فيسبوك 12مليون