ماي تتهم بروكسل بالسعي لإفشال "آلية بريكست"

أخبار العالم

ماي تتهم بروكسل بالسعي لإفشال تيريزا ماي رئيسة وزراء بريطانيا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/isgi

صعدت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي لهجتها بشأن خروج بلادها (بريكست) من الاتحاد الأوروبي متهمة بروكسل بمحاولة التأثير على نتيجة الانتخابات التشريعية البريطانية.

وقالت ماي في تصريح أمام مقر رئاسة الوزراء: "البعض في بروكسل لا يريدون نجاح المفاوضات ولا يرغبون في نجاح المملكة المتحدة".

وأضافت ماي: "موقف المفوضية الأوروبية التفاوضي شديد، لقد أصدر سياسيون أوروبيون ومسؤولون تهديدات ضد بريطانيا، وهذه الأعمال جاء توقيتها متعمدا من أجل التأثير في نتيجة الانتخابات العامة"، والمقررة في يونيو المقبل، والتي دعت إليها لتعزيز موقعها داخليا استعدادا للمفاوضات.

وتعكس هذه التصريحات الموقف الصعب الذي تواجهه رئيسة الوزراء البريطانية بعد نشر صحيفة "فرانكفورتر الغمايني تسايتونغ" الألمانية الأحد الماضي، مقالا أشار إلى أجواء تشاؤم عقب عشاء عمل أجرته ماي مع رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر الأسبوع المنصرم في لندن.

ونقلت الصحيفة عن يونكر قوله: "ماي يبدو كأنها تعيش على كوكب آخر، بسبب مطالبها بشأن هذه المفاوضات".

وفي مؤشر على توتر العلاقات بين بروكسل ولندن أكد كبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي بشأن بريكست ميشال بارنييه في وقت سابق، أن "الانفصال" لن يتم بسرعة وبلا ألم.

وقال بارنييه: "البعض تراوده أوهام مفادها أن بريكست لن يلحق أثرا ماديا بحياتنا أو أن المفاوضات يمكن إنجازها بسرعة".

وعلى الدول الأعضاء تبني "التوصيات"، التي رفعتها المفوضية، في جلسة للوزراء ستعقد في 22 مايو المقبل، وستكون عندها الدول الـ27 جاهزة قانونيا لإطلاق المفاوضات مع لندن.

ومن المسائل الشائكة "التسوية المالية" أي المبلغ الذي يطالب الاتحاد الأوروبي به بريطانيا لتغطية التزاماتها، التي تتعلق بالميزانية وبالانسحاب من هيئات كالبنك المركزي الأوروبي أو البنك الأوروبي للاستثمار وكذلك بمساهمتها في صناديق أوروبية على غرار صندوق دعم اللاجئين في تركيا.

وتقدر هذه المبالغ بـ 40 إلى 60 مليار يورو وفقا لتقديرات أوروبية و100 مليار بحسب صحيفة "فايننشال تايمز" البريطانية.

المصدر: وكالات

هاشم الموسوي  

فيسبوك 12مليون