لافروف وموغيريني: لا شراكة في ظروف العقوبات

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ir2o

لفت وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إلى أن الاتحاد الأوروبي في تصور نهجه السياسي الخارجي تخلى عن وصف روسيا بأنها "شريك استراتيجي"، ودعا إلى عدم استحداث مشاكل مصطنعة في العلاقات.

وقال لافروف في مؤتمر صحفي مع الممثلة العليا للسياسة الخارجية والأمنية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني التي وصلت موسكو بأول زيارة لها منذ تولي مهام منصبها، قال:

"المحادثات أكدت وجود العديد من النقاط حيث لا تتطابق مواقفنا. ومن الواضح سبب ذلك يعود بدرجة كبيرة إلى الخلفية العامة في علاقاتنا التي تم تشكلت نتيجة رد فعل الاتحاد الأوروبي على خطوات روسيا بعد الانقلاب على السلطة في أوكرانيا" وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف

وأكد أنه على الرغم من هذه القضية المحورية، مازالت روسيا مهتمة بمواصلة الحوار، معربا عن أمله في  أن تتغلب التقييمات العقلانية للأحداث السابقة والراهنة في نهاية المطاف.

وشدد قائلا:

"في أي حال من الأحوال، نحن جيران، وعلينا أن نعيش معا. ومن الأفضل أن نبحث القضايا بدلا من تحويلها إلى عراقيل مصطنعة أمام الحوار" وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف

وتساءل الوزير الروسي لماذا يتم استهداف روسيا وحدها بالعقوبات الأوروبية، في الوقت الذي بات من الواضح أن الحكومة الأوكرانية هي التي تحبط تنفيذ اتفاقات مينسك السلمية الخاصة بتسوية النزاع المسلح في جنوب شرق أوكرانيا.

بدورها قالت موغيريني أنه من غير المجدي اعتبار روسيا والاتحاد الأوروبي شريكين استراتيجيين في ظل استمرار العقوبات المتبادلة.

وأكدت الدبلوماسية الأوروبية أن الاتحاد الأوروبي يريد أن تعود علاقاته مع روسيا إلى سابق عهدها، لكنه أمر مستحيل في ظل العقوبات. وزعمت أن

" تلك العقوبات تم فرضها على خلفية تطورات الأزمة في جنوب شرق أوكرانيا، وكذلك بسبب ضم شبه جزيرة القرم لروسيا" مفوضة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي

. وشددت على أن الاتحاد الأوروبي "لم يغير موقفه الرافض لضم القرم إلىى روسيا"، وأكدت أن سريان العقوبات الأوروبية ضد روسيا مرتبط بسير تنفيذ اتفاقات مينسك السلمية.

روسيا والاتحاد الأوروبي يدعوان إلى تحقيق شفاف في تفجير سيارة مراقبين بدونباس

كما دعا وزير الخارجية الروسي والممثلة العليا للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي إلى إجراء تحقيق شفاف في تفجير سيارة للمراقبين الدوليين بشرق أوكرانيا أسفر عن مقتل مراقب أمريكي.

وقال لافروف: "إننا متفقون حول ضرورة إجراء تحقيق دقيق وسريع وشفاف تماما، ومساءلة المذنبين في هذه الحادثة".

وتابع قائلا: "لدينا موقف موحد حول ضرورة جمع كافة الحقائق ومنع تحويل هذا الموضوع إلى موضع للتلاعب السياسي".

المصدر: وكالات

اوكسانا شفانديوك

فيسبوك 12مليون