غضب في إسرائيل من الحكومة

أخبار العالم

غضب في إسرائيل من الحكومةإسرائيل - 2014
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/iqkn

انتقدت عائلتا الجنديين الإسرائيليين آرون شاؤول وهدار غولدين، اللذين أعلنت حماس إنهما أسرا في حرب غزة الأخيرة، وتؤكد تل أبيت أنهما قتلا، بشدة الحكومة الإسرائيلية.

وذكرت وكالة أنباء "صفا" أن هذه الانتقادات الشديدة جاءت على خلفية "التعامل الفظ الذي قوبلت به عائلات الجنود القتلى والأسرى بغزة خلال جلسة" لجنة الرقابة الإسرائيلية بالأمس.

ونقلت الوكالة الفلسطينية أن أفيرام شاؤول، شقيق الجندي آرون شاؤول عبّر عن إحباط أسر الجنود الإسرائيليين المفقودين بقوله إنه "يخجل من هكذا حكومة بعد أن تخلت عن جميع القيم والأخلاق التي طالما تغنت بها على مر السنين، ولم تعد تتحمل أدنى مسؤولية عن جنود أرسلتهم لميدان المعركة وتخلت عنهم".

وأشارت إلى أن شقيق الجندي آرون  شاؤول شكر الله "عدم حضوره لجلسة الكنيست"، مضيفا أن  "ما حصل سيدفع بالكثير من الجنود للتفكير ملياً بعدم التجند للجيش، خشية الوصول إلى وضع مشابه لوضع الجنود بغزة".

كما هاجم الأخ التوأم للضابط المفقود بقطاع غزة منذ الحرب الأخيرة هدار غولدين، الحكومة مؤكدا أنه "فقد ثقته بها بعد تعاملها غير الإنساني مع والدته بالكنيست بالأمس".

وأوضحت وكالة أنباء "صفا" أن أعضاء في كنيست من الليكود "قد هاجموا بالأمس عائلات الجنود القتلى والمفقودين بغزة، متهمين إياهم بالكذب والتضليل في ظل تواجد نتنياهو في الجلسة، وعدم تدخله لثنيهم عن مهاجمة العائلات، ما شكل فضيحة، على حد تعبير الصحافة العبرية".

ولفتت الوكالة أن جلسة الكنيست حضرها إضافة للجنة، مراقب الدولة يوسف شبيرا الذي أعد التقرير الخاص بإخفاقات الحرب على القطاع، وقد "شهدت ملاسنات حادة مع عائلات الجنود القتلى ووجه بعضهم الانتقادات لأعضاء الحكومة، قائلين : إن الحكومة أرسلت أولادهم للموت بغزة دون إعلامهم بشيء عن الأنفاق" في حرب عام 2014.

المصدر: صفا

محمد الطاهر