البنتاغون يدق ناقوس الخطر بسبب الصواريخ المجنحة الروسية

أخبار العالم

البنتاغون يدق ناقوس الخطر بسبب الصواريخ المجنحة الروسيةمنصة لإطلاق الصواريخ المجنحة الروسية من طراز "كاليبر" على متن السفينة "الأميرال غريغوروفيتش"
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/iov6

أعلنت رئيسة القيادة الشمالية في الجيش الأمريكي، الجنرال لوري روبينسون، أن الصواريخ المجنحة الروسية تمثل حاليا تهديدا أكبر مما كان في أي وقت مضى.

وقالت روبينسون، خلال مثولها اليوم أمام لجنة شؤون القوات المسلحة لمجلس الشيوخ التابع للكونغرس الأمريكي: "إن الصواريخ المجنحة الروسية قادرة الآن على الوصول إلى أراضينا بنطاق أوسع مما كان ذلك في أي وقت مضى".

وأعربت روبينسون، في الوقت ذاته، عن "قناعتها التامة" في أن القيادة الموحدة للدفاع الجوي الفضائي لأمريكا الشمالية، الذي تترأسها، "تستطيع ضمان حماية البلاد في هذا المجال". 

وتأتي هذه التصريحات بعد مرور يومين من إعلان رئيس القيادة الاستراتيجية في القوات المسلحة الأمريكية، الجنرال جون هايتن، أن الولايات المتحدة والدول الحليفة لها في أوروبا غير قادرة على ضمان حمايتها في حال إطلاق روسيا عددا كبيرا من الصواريخ المجنحة ذات المرابطة الأرضية، والتي نشرها الجيش الروسي على أراضي البلاد خرقا لاتفاق تدمير الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى، حسب قوله.

وقال هايتن، في تصريحات أدلى بها خلال جلسة أخرى للجنة المذكورة: "ليست لدينا أي حماية مضمونة (من هذا التهديد)".

يذكر أن روسيا والولايات المتحدة توجهان من حين إلى آخر اتهامات متبادلة لبعضهما بعضا بخرق اتفاق تدمير الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى، الذي أبرم بين موسكو وواشنطن عام 1987.

وتمنع هذه الوثيقة كلا الدولتين إنتاج واختبار ونشر الصواريخ الباليستية والمجنحة ذات المرابطة الأرضية والتي يتراوح مداها من 500 إلى 5500 كيلومتر.

المصدر: نوفوستي

رفعت سليمان