جزر الكوريل محور محادثات "2+2" في طوكيو

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/imgo

بدأت في طوكيو محادثات بين وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ونظيره الياباني فوميو كيشيدا محورها جزر الكوريل وتتناول مجمل القضايا الإقليمية والعلاقات الثنائية بين البلدين.

وقال كيشيدا في مستهل اللقاء الاثنين 20 مارس/آذار، "سنناقش مجموعة واسعة من القضايا، بما في ذلك، الإعداد لزيارة رئيس الوزراء (شينزو) آبي لروسيا خلال العام الحالي".

وأضاف كيشيدا، أن المباحثات ستتطرق أيضا إلى جملة من الأنشطة الاقتصادية المشتركة لروسيا واليابان في جزر كوريل الجنوبية، وإلى المسائل والقضايا الأمنية والإقليمية، بما في ذلك البرامج النووية والصاروخية لكوريا الشمالية كل ذلك ستتم مناقشته في اجتماع بصيغة "2 + 2"  (اجتماع وزيري دفاع وخارجية روسيا واليابان)، "في ضوء تدهور الأوضاع الأمنية بشمال شرق آسيا بسبب إطلاق كوريا الشمالية صواريخ بالستية، من المهم أن تعمق روسيا واليابان التفاهم بينهما في مجال الأمن".

وفيما يخص جزر الكوريل، قال كيشيدا "أود أن أناقش مع الوزير النشاط الاقتصادي المشترك في جزر كوريل الجنوبية، وزيارة السكان السابقين للجزر، مع الأخذ بعين الاعتبار نتائج المشاورات التي جرت على مستوى نواب الوزراء من أجل عقد معاهدة السلام"،

وأضاف الوزير، "بعد زيارة بوتين إلى اليابان، نواصل الجهود لتحسين العلاقات اليابانية الروسية، ويسرني أن هذا الاجتماع مع الوزير لافروف هو الثاني خلال هذا العام".

بدوره، أعرب سيرغي لافروف عن أمله في أن تفضي نتائج المباحثات إلى مواقف مشتركة بين الطرفين، "سنستأنف منتصف اليوم، اجتماع "2 + 2"، وأعتقد أنه حدث يكتسب أهمية كبيرة، سنناقش الكثير من المواضيع المتراكمة التي نراها مهمة تستوجب النقاش، ونرغب ونتطلع لتطوير مواقف مشتركة".

وتأتي المباحثات الروسية اليابانية على المستوى الوزاري بعد جولة من المحادثات جرت في الـ18 من الشهر الحالي على مستوى نواب وزراء خارجية البلدين تناولت الأنشطة الاقتصادية المشتركة في جزر الكوريل الجنوبية.

وكان فلاديمير بوتين قام بزيارة إلى اليابان في 15-16 ديسمبر/كانون الأول عام 2016 هي الأولى للرئيس الروسي إلى اليابان منذ 11 عاما، وكرست لبحث معاهدة السلام وقضية جزر الكوريل الجنوبية، وكذلك للتعاون الاقتصادي بين البلدين. وفي أعقاب اللقاءات أشار فلاديمير بوتين ورئيس الوزراء الياباني شينزو آبي في بيانهما المشترك، إلى أن بدء المشاورات بشأن النشاط الاقتصادي المشترك لروسيا واليابان في جزر الكوريل الجنوبية قد يصبح خطوة هامة على طريق توقيع معاهدة السلام بين البلدين.

المصدر: نوفوستي

نتاليا عبدالله 

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)