ريتشارد غير يدعو لإنهاء الإحتلال ويصف الاستيطان الإسرائيلي بالاستفزاز السخيف

أخبار العالم

ريتشارد غير يدعو لإنهاء الإحتلال ويصف الاستيطان الإسرائيلي بالاستفزاز السخيفالممثل ريتشارد جير مع المخرج جوزيف سيدار والممثل ليور اشكنازي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ilh1

انتقد الممثل الأمريكي، ريتشار غير، خلال زيارتة للقدس، إسرائيل بسبب سياساتها الاستيطانية في الضفة الغربية المحتلة.

ويزور نجم هوليود القدس لحضور العرض الأول للفيلم الجديد "نورمان" للمخرج الإسرائيلي جوزيف سيدار، الذي يلعب فيه الممثل غير دور البطولة بشخصية رجل يهودي أمريكي فاسد يقدم الهدايا والعطايا لرئيس حكومة إسرائيل.

ونقلت صحيفة هآريتس الإسرائيلية الأحد 12 مارس/آذار عن الممثل غير قوله:"من الواضح أن الاحتلال يدمر كل شيء في طريقه من أجل حماية المستوطنات، وهذا استفزاز سخيف، ووفقا للمفاهيم الدولية فهذا غير قانوني تماما، وهذه التصرفات ليست ضمن برنامج شخص يسعى إلى عملية سلام حقيقية".

ويذكر الممثل الأمريكي الشهير أنه كان يهتم دائما في أثناء زياراته السابقة لإسرائيل بلقاء مواطنين إسرائيليين من كل الأطياف السياسية، موضحا أنه اكتشف هذه المرة أن كل شيء قد تغير وبات غير ممكن.

وأضاف غير:"أعرف أن الكثير من الإسرائيليين ستستفزهم أقوالي، لكنني سأدلي بها، ينبغي أن ينتهي هذا الاحتلال فهو يدمر الجميع".

ومن ناحية أخرى فقد أبدى غير قلقه من انتخاب الرئيس ترامب وشدد على أن "الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قائد غير أخلاقي، فاسد ماليا رغم عدم اهتمام مصوتيه بذلك".

وتابع "الأمريكيون صوتوا لباراك أوباما بدافع المحبة لكونه ذكيا، متواضعا وأنيقا، أما منتخبو ترامب فصوتوا له احتجاجا على الآخرين".

وأكد النجم السينمائي العالمي غير أن "الرئيس الجديد ترامب لا يعرف الكثير، لكنه يعرف كيف يسوق ويبيع، وقد بلغ منصبه بفضل عناوين الصحف وبفضل قدرته على تسويق شيء فارغ وكاذب، وتصريحاته مضخمة كالبنايات التي بناها وكطائرته العملاقة".

المصدر: وكالات

علي يوسف