لافروف: هاكرز الـ CIA يخترقون الثلاجات!

أخبار العالم

لافروف: هاكرز الـ CIA يخترقون الثلاجات!سيرغي لافروف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/il4h

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن موسكو تأخذ بعين الاعتبار التسريبات الأخيرة حول برامج الاستخبارات الأمريكية للقرصنة الإلكترونية، لكنه علق مازحا على ذلك.

وطُرح موضوع القرصنة الأمريكية الحكومية خلال مؤتمر صحفي مشترك في موسكو للافروف ونظيره الألماني زيغمار غابرييل، الخميس 9 مارس/آذار، إذ سأل أحد الصحفيين الوزيرين حول التسريبات الأخيرة التي نشرها موقع "ويكيليكس" بشأن آليات القرصنة الإلكترونية لوكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية CIA.

وبدأ لافروف تعليقه بهذا الشأن مازحا، وقال: "سمعت أن هاكرز CIA قادرون على اختراق الثلاجات أيضا، بهدف إثارة مشاكل في الشبكات الإلكترونية". ومن ثم تحدث لافروف بجدية أكبر، وأقر بأنه يتخذ بعض التدابير الشخصية خشية من عمليات التنصت، وعلى سبيل المثال، لا يحمل هاتفه المحمول أثناء مشاركته في مفاوضات هامة حول مسائل حساسة.

وأكد الوزير الروسي أن موسكو مضطرة لأخذ مثل هذه التسريبات بعين الاعتبار . وذكر بأن خبراء قد أكدوا أن المعلومات التي تم تسريبها جديرة بالتصديق، فيما أعرب مسؤولون في الإدارة الأمريكية عن قلقهم من هذا التسريب، واصفين المعلومات بالمسربة لا المختلقة.

ولفت لافروف إلى أن المعلومات المنشورة تدل على كون CIA تجمع التكنولوجية التابعة لهاكرز أجانب وتحاول الحصول على ما يسمى "البصمات" التابعة لهم، لاستخدامها لاحقا في عمليات قرصنة أمريكية.

وذكر بأن واشنطن عندما بدأت حملتها في اتهام روسيا بالوقوف وراء هجمات إلكترونية على الحملة الانتخابية في الولايات المتحدة، لم تقدم أي أدلة باستثناء مثل هذه "البصمات"، قائلة إنها تعود لهاكرز روس.

وكان موقع "ويكيليكس" قد نشر الثلاثاء الماضي 8.7 ألف وثيقة حول أسلحة CIA الإلكترونية السرية، إذ كشفت تلك الوثائق عن قدرة الاستخبارات الأمريكية على التنصت عبر مختلف أنواع الأسلحة الذكية، بما في ذلك أجهزة التلفزيون الذكية. وقال "ويكيليكس" إن الوثائق المنشورة تمثل 1% فقط من المعلومات التي وقعت في أيدي الموقع. وأوضح "ويكيليكس" أن التسريبات من CIA والتي تشمل أخطر أنواع الأسلحة الإلكترونية تمثل تهديدا على مستوى العالم. كما تشير المعلومات إلى أن CIA تستخدم القنصلية الأمريكية في فرانكفورت على الماين كمقر خفي للقراصنة التابعين لها، إذ يحمل هؤلاء القراصنة جوازات سفر دبلوماسية ويعتبرون موظفين في وزارة الخارجية الأمريكية.

وفي هذا السياق، نفى وزير الخارجية الألماني علمه بأنشطة هاكرز أمريكيين في أراضي بلاده، لكنه أكد استعداد الأجهزة المعنية الألمانية على التصدي لأي هجمات إلكترونية على العمليات الانتخابية.

المصدر: وكالات

اوكسانا شفانديوك

فيسبوك 12مليون