طوكيو تطالب بتشديد العقوبات على بيونغ يانغ

أخبار العالم

طوكيو تطالب بتشديد العقوبات على بيونغ يانغ
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ikp5

دعت اليابان الاثنين 6 مارس/آذار إلى تشديد العقوبات على كوريا الشمالية وبذل مزيد من الضغط عليها كي توقف استفزازاتها بعد إطلاقها أربعة صورايخ باليستية.

واعتبر رئيس وزراء اليابان شينزو آبي إطلاق بيونغ يانغ للصواريخ تهديدا لبلاده، إن "أحدث عملية إطلاق لصواريخ باليستية تظهر بوضوح وجود تهديد جديد من كوريا الشمالية"، وووعد آبي ببذل مزيد من الجهود لوقف "استفزاز" بيونغ يانغ داعيا إلى عقد اجتماع طارئ لمجلس الأمن القومي الياباني، "لقد أكدنا أنه في حال حدوث مزيد من الاستفزازات من كوريا الشمالية سوف نبذل كل جهد لجمع المعلومات والرصد، وكذلك لضمان سلامة وحماية المواطنين".

من جهته دعا وزير الخارجية الياباني فوميو كيشيدا في مؤتمر صحفي الاثنين، كلا من الصين والدول الأخرى إلى بذل مزيد من التعاون في سبيل تطبيق العقوبات على كوريا الشمالية لوقف تصرفاتها، "أولا اليابان ستعمل بشكل وثيق مع الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية، ثانيا، سنصر على التنفيذ الكامل، وخاصة سنطلب من الصين والدول المعنية الأخرى، ضرورة العمل بقرارات مجلس الأمن الدولي، بما في ذلك القرار رقم 2321".

كما دعا كيشيدا في اتصال هاتفي مع نظيريه الأمريكي ريكس تيلرسون والكوري الجنوبي يونغ شيه بن، إلى ضرورة تشديد العقوبات ضد كوريا الشمالية ووضع حد لها. 

يذكر أن مجلس الأمن الدولي اعتمد في سبتمبر /أيلول 2016 بالإجماع القرار 2321 لإدانة الاختبار النووي الذي أجرته كوريا الشمالية وتشديد العقوبات عليها، وشدد القرار على ضرورة تخلي بيونغ يانغ عن جميع الأنشطة المحظورة من قبل المجلس.

وكانت كوريا الشمالية قد أطلقت صباح اليوم الاثنين أربعة صواريخ باليستية، وأوضحت وزيرة الدفاع اليابانية تومومي إينادا أن هذه الصواريخ سقطت على بعد 300 كيلومتر من الساحل الشمالي الغربي لليابان، ثلاثة منها (الصواريخ) سقطت داخل المنطقة الاقتصادية لليابان على بعد 300 كيلومتر إلى 350 كيلومترا من شبه جزيرة أوجا في مقاطعة أكيتا.

ويرى مراقبون أن هذه الصواريخ تأتي ردا على التدريبات العسكرية المشتركة بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة بدأت الأربعاء الماضي لاختبار استعدادهما الدفاعي ضد أي عدوان محتمل من قبل كوريا الشمالية.

المصدر: نوفوستي

نتاليا عبدالله