جنرال أمريكي لترامب: إيران وكوريا الشمالية خطران داهمان!

أخبار العالم

جنرال أمريكي لترامب: إيران وكوريا الشمالية خطران داهمان!الجنرال الأمريكي المتقاعد باري ماكافري
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/iidz

انتقد الجنرال باري ماكافري نهج الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في إطلاق التصريحات واتخاذ إجراءات "تُضعف أمن الولايات المتحدة"، مشددا على أن البلاد لا يهددها أي خطرداهم .

وذكر موقع "إيلاف" أن الجنرال المتقاعد ماكافري وكان قد عمل مستشارا لعدة رؤساء أمريكيين نصح في مذكرة  بالخصوص ترامب بضرورة الإصغاء والتأني، ونقل عنه قوله :"بموجب الدستور، رئيس الجمهورية هو القائد العام للقوات المسلحة، وفي يده سلطة توجيهية على أجهزة إنفاذ القانون، وأجهزة جمع المعلومات الخارجية. ولسوء الحظ، رئيس جمهوريتنا يطلق التصريحات ويتخذ الاجراءات التي تضعف أمن الولايات المتحدة. فالأمن القومي الأمريكي وقوة اقتصادنا ليسا بتلك الصورة القاتمة التي رسمها في خطاب تنصيبه".

ووجه الجنرال الأمريكي المزيد من الملاحظات للرئيس ترامب، مشيرا إلى أنه :"يجب أن نتذكر أننا لا نستطيع الدفاع عن أمريكا من دون تعاون وثيق مع الاتحاد الأوروبي، ولا نستطيع أن ننتهك القيم الأمريكية بالدعوة إلى تعذيب المعتقلين، ولا ازدراء 122 مليون مكسيكي يؤدون دورا بالغ الأهمية لاقتصادنا وثقافتنا. وعلينا تنفيذ استراتيجيتنا للأمن القومي تنفيذا مدروسا ومخططا بمشاركة الأجهزة التنفيذية ذات العلاقة كوزارات الدفاع والخارجية والخزانة والأمن الداخلي والطاقة والعدل ووكالة الاستخبارات المركزية، ويجب احترام سلطة الكونغرس بموجب المادة الأولى في الدستور". 

واستطرد ماكافري في هذا الصدد :"على الرغم مما قاله الرئيس دونالد ترامب، فإن الولايات المتحدة لم تكن آمنة في تاريخنا كما هي اليوم، من نواحٍ عديدة. فنحن لا نعيش على حافة معركة هرمغدون نووية مع الاتحاد السوفياتي السابق، ولا يواجه مليونا رجل وامرأة من قواتنا المسلحة الأميركية المنتشرة عالميا والمتمرسة قتاليا تهديدا جديا يهدد مصالح أمننا القومي. ووجودنا الوطني ليس مهددا بصورة أساسية خلال العقد المقبل، بفضل القوة الساحقة لجيشنا... وهذا كله يعني أن على الرئيس أن يتأنى ويقيّم المخاطر قبل التحرك في شأن قضايا الأمن القومي. فنحن نحتاج إلى تقديره الحذر والحصيف".

وعدّد الجنرال الأمريكي الدول التي تشكل خطورة على أمن بلاده، مشددا على أن إيران نووية وكوريا الشمالية المارقة هما الخطران الداهمان، إلا أنه حذّر أيضا من الصين، لافتا إلى ضرورة مواجهة "الغطرسة البحرية والجوية الصينية، فهي تهديد لنا ولحلفائنا".

وعرّج ماكافري على روسيا قائلا: "لسوء الحظ، شهدنا عودة القوة الروسية في عهد فلاديمير بوتين، لتشكل تهديدا لأوروبا".

المصدر: وكالات

محمد الطاهر