شويغو: قواتنا تمسك زمام المبادرة على كل المحاور وخسائر العدو بلغت 500 ألف جندي

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/xesf

أكد وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو أن مجموعات القوات الروسية في منطقة العملية العسكرية الخاصة تمتلك زمام المبادرة على خط التماس القتالي بأكمله وتواصل إزاحة العدو من مواقعه.

وقال شويغو خلال اجتماع لقيادة وزارة الدفاع اليوم الثلاثاء: "نتيجة للأعمال القتالية النشطة، حرر جنود الجيش الروسي بلدات بيرفومايسكويه وبوغدانوفكا ونوفوميخايلوفكا في جمهورية دونيتسك الشعبية. ويجري توسيع رقعة سيطرتها في منطقة بلدتي بيرديتشي وغيورغيفكا".

وذكر شويغو أن مجموع خسائر القوات المسلحة الأوكرانية منذ بداية العملية العسكرية الخاصة، بلغ ما يقرب من نصف مليون عسكري.

وأضاف الوزير أن الوضع في منطقة العمليات الخاصة يظهر زيادة القدرات القتالية للقوات المسلحة الروسية وقوة الصناعات الدفاعية الروسية.

وأكد أن الجيش الروسي سيواصل أداء المهام الموكلة إليه حتى تحقيق أهداف العملية الخاصة في أوكرانيا بالكامل.

الدفاع الجوي والصاروخي

وشدد شويغو خلال الاجتماع على أهمية إيلاء اهتمام خاص لتطوير قوات الدفاع الجوي والصاروخي.

وأفاد بأنه منذ بدء العملية الخاصة، تم تدمير أكثر من 22 ألف طائرة مسيرة ونحو 6 آلاف صاروخ، من بينها HIMARS (3549 قذيفة) وVampire (361 قذيفة)، فضلا عن نحو ألفي هدف جوي آخر، منها 592 طائرة، و270 مروحية، 349 صاروخا باليستيا موجها وتكتيكيا مضادا للطائرات، و329 صاروخا موجها، و278 صاروخا مضادا للرادار، و37 منطادا.

وأشار شويغو إلى أولوية تجهيز قوات الدفاع الجوي والدفاع الصاروخي بأسلحة متطورة واعدة، مضيفا أن حصة الأسلحة الحديثة في قوات الدفاع الجوي والصاروخي تبلغ حاليا 82%، ومن المخطط زيادتها إلى 85%.

وذكر الوزير أن قوات الجيش ستتلقى هذا العام:

  • العينات الأولى من منظومة الصواريخ المضادة للطائرات "إس-500" من الجيل الجديد، وذلك في نسختين هما أنظمة الصواريخ طويلة المدى المضادة للطائرات وأنظمة الدفاع الصاروخي
  • منظومات الصواريخ المضادة للطائرات "إس-400" و"إس-300 في 4"، و"بوك-أم 3" و"تور-إم 2 أو"
  • محطات رادار من الجيل الجديد، إضافة إلى أنظمة الصواريخ والمدافع المضادة للطائرات "بانتسير"، التي قال شويغو أن إمداداتها ستزداد ضعفين تقريبا في هذا العام.

تطوير منطقتي موسكو ولينينغراد العسكريتين

واستعرض الاجتماع كذلك سير العمل على إنشاء منطقتي موسكو ولينينغراد العسكريتين الجديدتين، والذي بدأ الشهر الماضي في ظل تعزيز وجود حلف "الناتو" على الحدود الشمالية الغربية لروسيا.

وذكر شويغو أنه في منطقة لينينغراد العسكرية، تم تشكيل فيلق الجيش الرابع والأربعين، وتمت إعادة تنظيم 3 ألوية بنادق آلية لتصبح فرق بنادق آلية.

وستستلم منطقة لينينغراد هذا العام أكثر من 7000 قطعة من الأسلحة والمعدات العسكرية، فيما سيتم تزويد قوات منطقة موسكو العسكرية بأكثر من 2400 وحدة من الأسلحة والمعدات الحديثة.

المصدر: وزارة الدفاع الروسية

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

مراسم تشييع الرئيس الإيراني الراحل ورفاقه في مدينة تبريز