مع ترقب هندي وصيني.. بدء التصويت لانتخاب برلمان جزر المالديف

أخبار العالم

مع ترقب هندي وصيني.. بدء التصويت لانتخاب برلمان جزر المالديف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/xeah

يدلي الناخبون في جزر المالديف الأحد بأصواتهم في الانتخابات البرلمانية في اقتراع حاسم للرئيس محمد مويزو الذي تراقب الهند والصين سياساته عن كثب في ظل تنافسهما على النفوذ في المنطقة.

ويسعى كلا البلدين إلى الحصول على موطئ قدم في جزر المالديف التي تتمتع بموقع استراتيجي في المحيط الهندي.

وأدى انتخاب مويزو رئيسا العام الماضي إلى زيادة حدة التنافس بين الهند والصين، إذ اتخذ الزعيم الجديد موقفا مؤيدا للصين وعمل على إخراج القوات الهندية المتمركزة على إحدى الجزر الصغيرة في البلاد.

والحصول على أغلبية في البرلمان سيكون أمرا صعبا بالنسبة لمويزو لأن بعض حلفائه قد اختلفوا، بينما دخل مزيد من الأحزاب إلى السباق الانتخابي.

وقدمت ستة أحزاب سياسية وجماعات مستقلة 368 مرشحا لشغل 93 مقعدا في البرلمان. وهذا يعني زيادة بواقع ستة مقاعد عن البرلمان السابق بعد تعديلات تتناسب مع النمو السكاني.

ويحق لنحو 284 ألف شخص التصويت، ومن المتوقع إعلان النتائج الأولية في وقت متأخر الأحد.

ووضع مويزو شعار "فلتخرج الهند" في قلب حملته الانتخابية، متهما سلفه بالمساس بالسيادة الوطنية من خلال منح الهند الكثير من النفوذ.

وكان ما لا يقل عن 75 فردا عسكريا هنديا يتمركزون في جزر المالديف وكانت أنشطتهم المعروفة هي تشغيل طائرتين تبرعت بهما الهند والمساعدة في إنقاذ الأشخاص الذين تتقطع بهم السبل أو يواجهون كوارث في البحر، بيد أن مويزو اتخذ خطوات لجعل المدنيين يتولون تلك الأنشطة.

وتوترت العلاقات أكثر عندما بدأ نشطاء هنود على وسائل التواصل الاجتماعي حملة مقاطعة للسياحة في المالديف لإثارة فكرة الترويج للسياحة في لاكشادويب، وهي سلسلة من الجزر الهندية المشابهة لجزر المالديف، وذلك ردا على قيام ثلاثة نواب وزراء من جزر المالديف بالإدلاء بتصريحات مهينة بشأن رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي.

وفقا لإحصاءات حكومة المالديف الأخيرة، انخفض عدد السائحين الهنود، ما أدى إلى تراجع هذا البلد من كونه المصدر الأول للزائرين الأجانب إلى المركز السادس.

وزار مويزو الصين في وقت سابق من هذا العام، وتفاوض على زيادة عدد السائحين ورحلات الطيران القادمة من الصين.

وفي عام 2013، انضمت جزر المالديف إلى مبادرة "الحزام والطريق" الصينية التي تهدف إلى بناء موانئ وطرق سريعة لتوسيع التجارة عبر آسيا وإفريقيا وأوروبا.

المصدر: "أسوشيتد برس"

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

مراسم تشييع الرئيس الإيراني الراحل ورفاقه في مدينة تبريز