الحرس الثوري يعلن مقتل مستشار إيراني إضافي بالهجوم الإسرائيلي على دمشق

أخبار العالم

الحرس الثوري يعلن مقتل مستشار إيراني إضافي بالهجوم الإسرائيلي على دمشق
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/wtku

أكد الحرس الثوري الإيراني مقتل مستشار عسكري إيراني آخر في سوريا، متأثرا بجراحه إثر الهجوم الإسرائيلي صباح اليوم السبت على دمشق.

وقالت العلاقات العامة التابعة للحرس الثوري الإيرانية إنه "عقب الهجوم الذي شنته مقاتلات الكيان الصهيوني المجرم صباح اليوم على العاصمة السورية دمشق والذي أدى إلى استشهاد 4 من المستشارين العسكريين لحرس الثورة والمدافعين عن المقدسات وإصابة عدد آخر، ارتقى قبل ساعة محمد أمين صمدي، أحد المدافعين عن المقدسات في هذا البلد متأثرا بجراحه".

وفي وقت سابق من اليوم، أعلن الحرس الثوري الإيراني مقتل 4 مستشارين إيرانيين وعدد من أفراد الجيش السوري بالهجوم الإسرائيلي الذي استهدف مبنى في دمشق صباح اليوم.

وجاء في بيانه: "مرة أخرى الكيان الصهيوني المجرم قام باعتداء على دمشق السورية بهجوم جوي أدى إلى استشهاد عدد من القوات السورية و4 مستشارين إيرانيين".

كما أكد البيان مقتل اللواء يوسف أميد زاده مسؤول الاستخبارات في فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، بالإضافة إلى حجة الله أميدار وعلي آغازاده وحسين محمدي وسعيد كريمي.

والمبنى المستهدف يقع بالقرب من سفارة أبخازيا في دمشق، وأكد سفير أبخازيا لدى سوريا خوتابا باغرات راشوفيتش عدم إصابة أي من موظفي السفارة.

وفي وقت سابق أفاد مراسلنا بتعرض سوريا لعدوان إسرائيلي استهدف مبنى سكنيا في حي المزة بدمشق.

وكان الحرس الثوري الإيراني قد أعلن عن تنفيذه يوم الثلاثاء، ضربات جوية على مدينة أربيل، عاصمة كردستان العراق، في منطقة القنصلية الأمريكية ومقر السفارة والمطار الدولي وتدمير قواعد الجماعات الإرهابية المناهضة لإيران.

وأوضح الحرس الثوري الإيراني في بيان له أنه أطلق سلسلة من الصواريخ الباليستية على أحد المقرات الرئيسية لجهاز المخابرات الخارجية الإسرائيلية "الموساد" في كردستان العراق، ما أدى إلى تدميره. وبحسب الحرس الثوري الإيراني، كان المقر هو مركز لتطوير العمليات الخاصة، والتخطيط لهجمات إرهابية في منطقة الشرق الأوسط، وخاصة في إيران.

المصدر: RT

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

بوتين يتقدم بمبادرة لـ"طي صفحة المأساة الأوكرانية"