الرئيس الصيني يدعو إلى "مؤتمر دولي للسلام" لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي

أخبار العالم

الرئيس الصيني يدعو إلى
الرئيس الصيني شي جين بينغ
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/wgnf

دعا رئيس الصين شي جين بينغ، إلى عقد "مؤتمر دولي للسلام" أكثر موثوقية مبكرا لبناء توافق دولي للسلام والعمل نحو إيجاد حل مبكر للقضية الفلسطينية يتسم بالشمول والعدل والاستدامة.

وقال شي "نظرا للظروف الراهنة فإن الدعوة إلى العدالة والسلام بشأن القضية الفلسطينية - الإسرائيلية مهمة جدا وتأتي في توقيتها المناسب للغاية".

وأضاف الرئيس الصيني خلال قمة "بريكس" الافتراضية الاستثنائية بشأن الصراع الفلسطيني الإسرائيلي الثلاثاء، إنه يجب على جميع أطراف الصراع إنهاء الأعمال العدائية وتحقيق وقف إطلاق النار على الفور.

ودعا شي الأطراف إلى وقف جميع أعمال العنف والهجمات التي تستهدف المدنيين، وإطلاق سراح المعتقلين المدنيين، وتجنب المزيد من الخسائر في الأرواح ومعاناة السكان.

وصرح بأنه من الضروري الحفاظ على الممرات الإنسانية آمنة وبدون عوائق، وينبغي تقديم المزيد من المساعدات الإنسانية لسكان غزة.

وأوضح أنه يجب على المجتمع الدولي أن يتخذ إجراءات عملية لمنع توسع دائرة الصراع ومنع تعريض استقرار الشرق الأوسط بأكمله للخطر.

وأكد شي أن الطريق الوحيد لكسر دائرة الصراع الفلسطيني - الإسرائيلي يكمن في حل الدولتين، واستعادة الشعب الفلسطيني لحقوقه الوطنية المشروعة، وإقامة دولة فلسطين المستقلة.

وذكر أن "الصراع في غزة يدخل شهره الثاني، وأن الصين قلقة للغاية من أن يتسبب الصراع في خسائر فادحة في صفوف المدنيين وكارثة إنسانية وأن يتوسع ويمتد".

وأوضح أن العقاب الجماعي للأهالي في غزة في شكل التهجير القسري أو قطع الماء والكهرباء والوقود، يجب أن يتوقف.

وذكر الرئيس الصيني أنه يتعين على جميع الأطراف العمل على تنفيذ قرارات الجمعية العامة للأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي من خلال إجراءات ملموسة على الأرض.

وأشار إلى أن السبب الجذري لتدهور الوضع الفلسطيني - الإسرائيلي هو حقيقة أن حقوق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته وفي الوجود وفي العودة جرى تجاهلها منذ فترة طويلة.

وشدد على أنه لا يمكن أن يكون هناك سلام وأمن على نحو مستدام في الشرق الأوسط بدون حل عادل لقضية فلسطين.

وأوضح أنه منذ اندلاع الصراع الفلسطيني - الإسرائيلي حديثا، تعمل الصين بنشاط على تعزيز محادثات السلام وتحقيق وقف إطلاق النار، كما قدمت الصين مساعدات إنسانية للمساعدة في تخفيف المحنة الإنسانية في غزة وستقدم المزيد من الإمدادات والمساعدة وفقا لحاجات سكان غزة.

وقال شي إن الصين، بصفتها رئيسا دوريا لمجلس الأمن، تحركت لتسهيل تبني القرار الذي يدعو إلى هدن إنسانية وممرات إنسانية ممتدة وحماية المدنيين وتقديم المساعدات الإنسانية.

وترأس رئيس جنوب إفريقيا سيريل رامافوزا، القمة التي جمعت قادة من الصين والبرازيل وروسيا والسعودية ومصر وإيران والإمارات وإثيوبيا، ووزيري خارجية الهند والأرجنتين.

وأعرب القادة عن قلقهم البالغ بشأن الوضع الفلسطيني - الإسرائيلي وأدانوا جميع أعمال العنف ضد المدنيين، وشددوا على ضرورة حماية المدنيين وفقا للقانون الإنساني الدولي، كما دعوا إلى هدنة إنسانية فورية دائمة ومستدامة وإلى إيصال المساعدات الإنسانية.

كما شدد القادة على أهمية تسوية النزاعات عن طريق الحوار، وأعربوا عن دعمهم لكل الجهود التي تفضي إلى حل سلمي للأزمة.

ودعوا أيضا المجتمع الدولي إلى دعم الحل العادل للقضية الفلسطينية وتعزيز تحقيق حل الدولتين وإقامة دولة فلسطين المستقلة التي تتمتع بالسيادة الكاملة.

المصدر: "شينخوا"

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا