شخصية روسية تبدي "حنقها" من تمجيد أوكرانيا للنازيين "المحاصرين بغباء في آزوفستال"

أخبار العالم

شخصية روسية تبدي
الجيش الروسي يستقبل مسلحي كتيبة أزوف المستسلمين
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/t24g

تحدث المصمم أرتيمي ليبيديف عن ما يثير حنقه في تغطية الأزمة الأوكرانية، خاصة كيف تحاول ماكينة كييف الإعلامية عرض استسلام مسلحي "كتيبة آزوف" النازية وخروجهم من "آزوفستال".

وخلال فقرة "يثير الحنق" في برنامج "روسيا الجميلة بوو بوو بوو" على قناة RT، قال ليبيديف: "تغضبني طريقة البروباغاندا الأوكرانية في تصوير استسلام وهزيمة (كتيبة) آزوف في آزوفستال"، مشيرا إلى أن النازيين محاصرين لمدة شهرين ولا يمكنهم فعل أي شيء.

وأوضح المصمم: "في الوقت نفسه، يتم تقديمهم في أوكرانيا كما لو كان هناك دائما اتصال بهم، كما لو أنهم يقومون بحمايتهم، كما لو تم إنقاذهم، باستثناء أنه لا يوجد إمدادات من المأكولات البحرية الطازجة مباشرة إلى آزوفستال". وأضاف ليبيديف: "يزعم زيلينسكي أن كل شيء يتم القيام به لإنقاذ حياتهم، وكما لو أن للأمم المتحدة علاقة بهذا الأمر. على الرغم من أنهم، في الواقع، اتفقوا مع الأمم المتحدة فقط على إطلاق سراح المدنيين من أقبية آزوفستال، وهو ما تم القيام به".

في الوقت نفسه، وفقا له، يقول المسؤولون الأوكرانيون إنه سيتم تبادل أسرى الحرب هؤلاء مقابل جنود روس، وهو، وفقا لليبيديف، مجرد هراء، إذ أنه "من غير المقبول استبدال أي واحد من آزوف بأي جندي روسي".

وأضاف ليبيديف أنه كجزء من الدعاية الأوكرانية، يزعم المسؤولون أيضا أن كتيبة أزوف "صد بصدره" "القوة الكاملة للضربة، ولهذا السبب لا يتحرك الجيش الروسي إلى الأمام"، متابعا: "كتيبة أزوف محاصرة بغباء في آزوفستال ولا يمكنها الهروب، ولم تصد بصدرها أي قوات عسكرية".

إلى جانب ذلك، قال المصمم إنه غاضب من فوز الفريق الأوكراني بالمركز الأول في مسابقة "يوروفيجين" فقط بسبب جنسيته وليس بسبب أدائه، بالإضافة إلى عدم استبعاده بسبب التصريحات السياسية المحظورة في المسابقة الموسيقية.

المصدر: RT

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا