وصول قوات حفظ سلام بيلاروسية إلى كازاخستان

أخبار العالم

وصول قوات حفظ سلام بيلاروسية إلى كازاخستان
طائرة تحمل على متنها عناصر في قوات حفظ السلام البيلاروسية التي تم إرسالها إلى كازاخستان.
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/s4ca

وصلت قوات بيلاروسية، مساء اليوم الخميس، إلى كازاخستان في إطار مهمة حفظ السلام لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي التي تم إطلاقها على خلفية أزمة حادة تشهدها البلاد الواقعة في آسيا الوسطى.

وأفادت قناة "مير-24" بوصول عسكريي سرية حفظ السلام التابعة للواء 103 لقوات المظلين من منطقة فيتيبسك لقوات العمليات الخاصة البيلاروسية على متن خمس طائرات من طراز "إل-76".

وفي غضون ذلك قال وزير الدفاع البيلاروسي، فيكتور خرينين، في حديث للقناة: "لقد تلقت هذه الوحدة المجموعة الكاملة من عمليات التدريب وهي مستعدة لتنفيذ مثل هذه المهمات".

وأضاف خرينين: "بناء على نتائج المحادثة مع وزير الدفاع لجمهورية كازاخستان (مراد بيكتانوف)، نرى عزمهم الكامل على إعادة الاستقرار ومنع الانتهاكات للنظام الدستوري".

وفي وقت سابق من الخميس أعلنت وزارة الدفاع الروسية عن وصول أولى الوحدات من قواتها إلى كازاخستان، في إطار مهمة حفظ السلام لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي.

وتشهد كازاخستان منذ مطلع شهر يناير الحالي مظاهرات جماعية حاشدة ترافقها أعمال عنف واسعة وانطلقت من مدينتي جاناوزين وأكتاو باحتجاجات على ارتفاع أسعار الغاز النفطي المسال إلى ضعفين.

وانتشرت المظاهرات في مناطق أخرى من البلاد بما في ذلك ألما آتا، أكبر مدينة في كازاخستان، بينما اندلعت اشتباكات دامية واسعة أدت إلى مقتل عشرات الأشخاص وإصابة الآلاف بما في ذلك في صفوف المحتجين وقوات الأمن.

وفي ظل هذه التطورات أعلن رئيس كازاخستان، قاسم جومارت توكايف، إقالة الحكومة وترؤسه مجلس الأمن وفرض حالة الطوارئ على المستوى الوطني، كما وجه دعوة رسمية إلى منظمة معاهدة الأمن الجماعي لإرسال مهمة حفظ سلام إلى البلاد.

ونفذ متظاهرون محاولات عدة لاقتحام مبان إدارية ومراكز لقوات الأمن، فيما حذر توكايف من أن السلطات "ستتخذ إجراءات أكثر صرامة" ضد المشاركين في أعمال الشغب.

المصدر: وكالات 

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا