وزير الدفاع الأمريكي يأمر بإبقاء حاملة طائرات في المتوسط "لطمأنة الحلفاء"

أخبار العالم

وزير الدفاع الأمريكي يأمر بإبقاء حاملة طائرات في المتوسط
حاملة الطائرات الأمريكية "USS Harry S. Truman".
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/s2as

أمر وزير الدفاع الأمريكي، لويد أوستن، بإبقاء حاملة طائرات تابعة للولايات المتحدة في منطقة البحر الأبيض المتوسط ​​بدلا من الانتقال إلى الشرق الأوسط في ظل التوتر بين روسيا وأوكرانيا.

وقال مسؤول دفاع يوم الثلاثاء، حسبما نقلته وكالة "أسوشيتد برس"، إن التغيير في الجدول الزمني لحاملة الطائرات "USS Harry S. Truman" والسفن الحربية الأمريكية الخمس المصاحبة لها، يعكس الحاجة إلى وجود دائم في أوروبا.

وأضاف المسؤول، الذي تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته لمناقشته تفاصيل انتشار عسكري، أن القرار بإبقاء السفينة في البحر الأبيض المتوسط تم اتخاذه نظرا لضرورة طمأنة حلفاء الولايات المتحدة وشركائها في المنطقة.

وقد غادرت مجموعة السفن بقيادة حاملة الطائرات قاعدتها في نورفوك بفيرجينيا في 1 ديسمبر، ووصلت البحر الأبيض المتوسط في 14 من الشهر ذاته، وكان من المقرر سابقا أن تستمر في طريقها الى منطقة الخليج قبل أن يصدر وزير الدفاع أوامره الثلاثاء.

وتدعي الولايات المتحدة بإصرار أن روسيا تكثف أنشطتها العسكرية على الحدود مع أوكرانيا فيما تقول إنه يمكن أن يكون استعدادا للهجوم عليها دون تقديم أي أدلة على ذلك. 

وسبق أن قال الرئيس الأوكراني، فلاديمير زيلينسكي، ومسؤولون غربيون إن روسيا حشدت نحو 100 ألف عسكري على الحدود مع أوكرانيا.

 وأكدت روسيا مرارا أنه لا نية لها لشن أي عملية على أوكرانيا، مشددة على أن كل التقارير التي تتحدث عن ذلك كاذبة والغرض من هذه الادعاءات تصعيد التوتر في المنطقة وتأجيج الخطاب المعادي لروسيا استعدادا لعقوبات اقتصادية جديدة وتبرير توسع الناتو شرقا، الأمر الذي تعارضه موسكو بشدة قائلة إنه يهدد الأمن الروسي.

وثمة توتر سياسي كبير يسود العلاقات الأوكرانية الروسية منذ أحداث 2014 في كييف التي أسفرت عن تغير السلطة في أوكرانيا، في عملية اعتمدت بشكل كبير على القوى القومية المدعومة غربيا، وفي ظل تلك التطورات جرى في شبه جزيرة القرم استفتاء شعبي صوت لصالح عودتها إلى قوام روسيا.

كما تشهد منطقة دونباس بشرق أوكرانيا منذ ذلك الحين أزمة عسكرية سياسية، وسط اتهامات لموسكو بدعم القوات المشكلة من السكان المحليين الناطقين باللغة الروسية.

المصدر: "أسوشيتد برس" + وكالات

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا