إثيوبيا تنفي منع المساعدات لتيغراي

أخبار العالم

إثيوبيا تنفي منع المساعدات لتيغراي
لاجئون إثيوبيون فارون من تيغراي يجلسون على أكياس من المساعدات الغذائية في مخيم مؤقت للاجئين
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/qqtp

نفت إثيوبيا منع وصول المساعدات الإنسانية لإقليم تيغراي في شمال البلاد حيث يواجه الآلاف شبح المجاعة، وقالت إنها تعيد بناء البنية التحتية وسط اتهامات لها باستخدام الجوع سلاحا.

وقال نائب رئيس الوزراء الإثيوبي ديميك ميكونن لدبلوماسيين في أديس أبابا إن "القول بأننا نحاول تضييق الخناق على شعب تيغراي بمنع وصول المساعدات الإنسانية واستخدام الجوع كسلاح في الحرب إدعاء مرفوض"، مؤكدا أن بلاده "تبذل كل ما بوسعها لإعادة بناء البنية التحتية وإعادة الكهرباء واستعادة الاتصالات والإنترنت والخدمات المصرفية".

وقبل السيطرة على مقلي بقليل، شاهدت رويترز قافلة تضم 34 شاحنة من المساعدات الغذائية متوقفة في بلدة ماي تسيبري في تيغراي وعلى مقصورات القيادة أعلام زرقاء لبرنامج الأغذية العالمي.

وانتظرت الشاحنات 4 أيام عند نقطة تفتيش وفي النهاية، أفرغت الشاحنات حمولتها من الغذاء دون أن تصل إلى المنطقة التي كانت تريد بلوغها.

وكانت الأمم المتحدة قالت مطلع يونيو إن ما لا يقل عن 350 ألفا من سكان تيغراي يواجهون خطر المجاعة، فيما قدرت الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية العدد الأسبوع الماضي بنحو 900 ألف.

من جهته، دق برنامج الأغذية العالمي ناقوس الخطر بشأن تدمير جسر عبر نهر تيكيزي أمس الخميس، وقال مسؤول ببرنامج الأغذية العالمي للصحفيين في جنيف اليوم الجمعة "أصبح لدينا طريق واحد ممكن إلى تيغراي أطول بكثير ويستغرق وقتا أطول للوصول إلى المناطق الأشد تضررا في تيغراي".

وقال تومي تومبسون منسق الطوارئ في برنامج الأغذية العالمي إن البرنامج"علق عملياته لنحو 48 ساعة فحسب، وبعدها سرعان ما بدأنا العمل في الشمال الغربي وربما ننجح بحلول مطلع الأسبوع في الوصول إلى نحو 40 ألفا".

وأعرب عن "تفاؤل حذر" بإمكانية إقامة جسر جوي في الأيام المقبلة لتسريع توصيل المساعدات.

المصدر: رويترز

 

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا