هدم كنيسة صربية غير قانونية في البوسنة

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/qk3q

هدمت سلطات البوسنة كنيسة أرثوذكسية صربية بنيت بشكل غير قانوني على أرض مملوكة لسيدة بوسنية، بعد معركة قانونية استمرت 20 عاما ووصلت القضية إلى المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان.

ووصل العمال وآلات البناء إلى فناء فاتا أورلوفيتش بقرية كونيفيتش بولي في وقت مبكر من اليوم السبت، وهدم العمال الكنيسة ذات اللون الأبيض باستخدام رافعة، كما أنزلوا جرس برجها.

وتأتي هذه الخطوة بعد أن قضت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان في أكتوبر 2019 بأن السلطات يجب أن تزيل الكنيسة.

كما نص الحكم على أنه يتعين على البوسنة دفع تعويضات لأسرة أورلوفيتش تبلغ 31 ألف يورو (36500 دولار).

تم بناء الكنيسة بعد وقت قصير من طرد فاتا أورلوفيتش وأسرتها من القرية، على بعد 20 كيلومترا شرق سربرنيتسا، خلال حرب البوسنة 1992-1995.

والأسرة من البوسنيين، ومعظمهم من المسلمين، واحتل صرب البوسنة القرية، ومعظمهم من المسيحيين الأرثوذكس.

وكان زوج فاتا أورلوفيتش من بين حوالي 8 آلاف رجل وصبي من البوسنيين قتلوا على يد قوات صرب البوسنة في سربرنيتسا عام 1995، وهي أسوأ مذبحة في الصراع العرقي بالمنطقة.

ولدى عودتها إلى قريتها بعد الحرب، وعندما تم تجاهل مطالبها بإزالة الكنيسة، بدأت فاتا أورلوفيتش عام 2000 إجراءات قانونية لإجبار سلطات جمهورية صرب البوسنة (صربسكا)، اسم الكيان الذي كان يديره الصرب في البوسنة في فترة ما بعد الحرب، على الامتثال لقرار الإزالة.

وكانت السلطات المحلية قالت إنها ستعيد بناء الكنيسة عند مدخل القرية.

الكصدر: أ ف ب

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا