قاض إسباني يدعي العثور على "أثر روسي" في استفتاء كتالونيا

أخبار العالم

قاض إسباني يدعي العثور على
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/p1h9

زعمت وثائق قضائية إسبانية وجود مجموعة من المواطنين الروس، كانت تسعى لدعم الحراك الانفصالي في إقليم كتالونيا الإسباني الذي استفتى على الاستقلال عام 2017.

وقال القاضي خواكين أغيري لوبيز في مذكرة خاصة بالتحقيقات مع الانفصاليين الكتالونيين، إن بيانات الاتصالات الهاتفية للمشتبه بهم تدل على وجود "مجموعة من الروس" أعربت في 2017 عن استعدادها لدعم رئيس حكومة الإقليم آنذاك كارليس بوتشديمون.

وحسب المذكرة فإن المجموعة التي جرى الاتصال بها عبر السياسي الكتالوني فيكتور تيرادياس، عرضت على بوتشديمون "إرسال 10 آلاف من الجنود إلى كتالونيا".

واتهمت المذكرة أيضا السلطات الروسية بانتهاج "استراتيجية التضليل وزعزعة الاستقرار" في إسبانيا، وأشارت في هذا السياق إلى شبكة RT ووكالة "سبوتنيك" الروسيتين اللتين اعتبرتهما من "أدوات الكرملين".

وصدرت هذه المذكرة في إطار التحقيقات مع المتهمين بالاختلاس وتبييض الأموال وتجاوز الصلاحيات والتمويل غير الشرعي للحراك الانفصالي الكتالوني والمساعدة المالية للرئيس السابق لحكومة الإقليم كارليس بوتشديمون المقيم في بلجيكا حاليا.

وفي إطار هذه القضية ألقت السلطات الإسبانية يوم الأربعاء القبض على 21 شخصا في مدينتي جيرونا وبرشلونة بإقليم كتالونيا، غالبيتهم من رجال الأعمال والسياسيين المؤيدين لاستقلال الإقليم عن إسبانيا.

يذكر أن موسكو أكدت مرارا أن روسيا لم تتدخل في عمليات الاقتراع في دول العالم، بما فيها الاستفتاء حول استقلال كتالونيا عام 2017، الذي اعتبرته إسبانيا غير شرعي.

ورفضت روسيا جميع الاتهامات بهذا الشأن، مشيرة إلى عدم وجود أي أساس لها من الصحة.

المصدر: نوفوستي

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا