أرسين تتار: يهدد بالتخلي عن مساعي توحيد شطري قبرص والسعي إلى "حل الدولتين"

أخبار العالم

أرسين تتار: يهدد بالتخلي عن مساعي توحيد شطري قبرص والسعي إلى
الرئيس التركي رجب طيب إردوغان ورئيس جمهورية شمال قبرص المعترف بها من طرف تركيا أرسين تتار. الصورة: أرشيف.
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/p0r6

هدد أرسين تتار رئيس جمهورية شمال قبرص التركية بالتخلي عن فكرة توحيد شطري جزيرة قبرص اليوناني والتركي وطرح "حل الدولتين".

وبرر هذا التوجه بفشل مساعي التوحيد الذي حمل مسؤوليته للطرف اليوناني الذي وصفه بالمتعنت خلال المفاوضات بين الجانبين. وقال لقد "حان الوقت لطرح حلول بديلة على الطاولة، سأعمل بشكل أكبر على طرح حل الدولتين، القائم على تعايش دولتين جنبا إلى جنب تتمتعان بالسيادة والمساواة، والتعاون المتبادل" موضحا أن هذا الحل في نهاية المطاف ترسيم للوضع الفعلي الراهن.

جاء كلام أرسين تتار في حوار مع وكالة "الأناضول" التركية للأنباء عقب أدائه اليمين الدستورية الجمعة الماضي كرئيس لجمهورية شمال قبرص التركية بعد فوزه بالانتخابات بنسبة 51 بالمائة. وأكد أنه "سيبقى على مسافة واحدة من الجميع" وسيتصرف "بروح الوحدة الوطنية". غير أنه خلافا لسابقيه، أضاف أرسين تتار، لن يبق أسير التركيز على المفاوضات مع القبارصة الجنوبيين المدعومين من اليونان بل سيُعرف العالم على "شعب قبرص التركية" ويبين أنه "شعب مختلف عن القبارصة الروم" عبر مساعي اقتصادية واجتماعية وحتى رياضية.

وأعلن تتار أنه سيحل ضيفا على الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بدعوة منه، في أنقرة اليوم الاثنين في أول جولة خارجية له بعد أدائه اليمين الدستورية مشيدا بالاعتراف التركي بجمهوريته ومؤكدا أنها تستمد قوتها من دعم أنقرة.

يأتي تهديد رئيس الشطر الشمالي من جزيرة قبرص بالتخلي عن السعي لتوحيد شطري الجزيرة في ظل توتر خطير بين تركيا واليونان على المحروقات المكتشفة في شرق البحر الأبيض المتوسط وانخراط داعمي كل طرف في هذا الصراع الذي يدوم منذ أشهر مهددا بتفجير الوضع وضرب الاستقرار وأمن الإبحار في هذه المنطقة الحساسة للمصالح الدولية.

المصدر: وكالة الأناضول التركية.

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا