مستشار ترامب: الصين تهديد القرن

أخبار العالم

مستشار ترامب: الصين تهديد القرن
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ozqo

صرح مستشار الرئيس الأمريكي للأمن القومي، روبرت أوبراين، بأن الصين هي "تهديد القرن"، موجها مختلف التهم إلى الحزب الشيوعي الصيني، بما فيها المتعلقة بفيروس كورونا والتجارة وغيرها.

وقال أوبراين خلال منتدى "مستقبل الأطلسي" الافتراضي، الذي حضره قادة عسكريون أمريكيون وبريطانيون، إضافة إلى مسؤولين في الاستخبارات، إن "الحزب الشيوعي الصيني يسعى للهيمنة في جميع المجالات والقطاعات... ويخطط لاحتكار كل الصناعات المهمة في القرن الـ 21".

واتهم أوبراين الصين بأنها "استخدمت التجسس السيبراني لاستهداف الشركات التي تعمل على تطوير لقاحات وأدوية ضد فيروس كورونا في أوروبا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة، وذلك بموازاة الادعاء بضرورة التعاون الدولي".

وأشار أوبراين إلى أن الغرب قدم الكثير من الامتيازات والتسهيلات للصين خلال العقود الماضية، بما في ذلك منح العضوية في منظمة التجارة العالمية، آملا بانفتاح الصين سياسيا واقتصاديا، ورفعها الحواجز أمام الشركات الأجنبية، لكن "هذه الوعود لم تنفذ حتى اليوم للأسف"، حسب قوله.

وأضاف مستشار ترامب أن قيادة الحزب الشيوعي الصيني "زادت من شدة موقفها الشمولي وهيمنة الدولة على الاقتصاد".

وتابع أن تعامل الصين مع فيروس كورونا "أزال كل الشكوك المتبقية بشأن نواياها"، متهما بكين بأنها "أجبرت" المنظمات الدولية على استخدام معدات صينية للاتصال، كما اتهم الحزب الشيوعي بعرقلة عمل شركات أجنبية تزامنا مع دعم الشركات الصينية.

وانتقد أوبراين المشروع الصيني للبنية التحتية "الحزام والطريق"، معتبرا أنه يهدف لزيادة اعتماد دول أخرى على الصين وتقويض سيادتها لتدعم مواقف الحزب الشيوعي الصيني في الأمم المتحدة وغيرها من الساحات.

يذكر أن العلاقات بين الولايات المتحدة والصين شهدت توترات بسبب عدة قضايا في الفترة الأخيرة، منها التجارة وقضية هونغ كونغ والاتهامات الأمريكية لبكين بإخفاء معلومات عن فيروس كورونا والتجسس والهجمات السيبرانية وغير ذلك من القضايا.

وكانت الصين قد دعت الدول الغربية، وخاصة الولايات المتحدة للتخلص من قوالب التفكير الاستعمارية، معتبرة الانتقادات الغربية لها بأنها جزء من "الهستيريا المعادية للصين".

المصدر: رويترز

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا