ابنة الـ103 أعوام الناجية من كورونا: الشجاعة والإيمان ساعداني على هزيمة الفيروس

أخبار العالم

ابنة الـ103 أعوام الناجية من كورونا: الشجاعة والإيمان ساعداني على هزيمة الفيروس
إدا زانوسو
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/nmke

قالت العجوز الإيطالية، إدا زانوسو، ابنة الـ103 أعوام، إن الشجاعة والقوة والإيمان ساعدتها على هزيمة فيروس كورونا، والتعافي منه.

وأضافت العجوز التي يعتقد أنها أكبر المتعافين سنا في أوروبا من كورونا، أنها بصحة جيدة، وتواظب على قراءة الجرائد أثناء تلقيها الرعاية في منزلها، وذلك بعد أسبوع قضته في السرير.

من جانبه قال طبيبها، كارلو فورنو ماشيز، إنه لم "يعتقد أنها ستتعافى، لأنها كانت في شبه غيبوبة.. ثم ذات يوم فتحت عينيها من جديد".

وكانت العجوز موجودة في دار التمريض بمدينة بييلا، شمالي إيطاليا، حيث عانت من الحمى والقيء وصعوبة التنفس، وأثبتت التحاليل بعد ذلك أنها حاملة للفيروس.

تجدر الإشارة إلى أنه قبل إدا زانوسو، شفيت من مرض كورونا مسنة إيرانية تبلغ من العمر 103 أعوام، وسيدتان صينيتان في مدينة ووهان، مركز تفشي الفيروس، يبلغ عمر كل منهما 100 عام.

المصدر: evining standard 

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا