خروج مظاهرات في طهران وعدد من المدن الإيرانية احتجاجا على رفع أسعار البنزين

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/mqc5

خرج عشرات المتظاهرين في معظم المدن الإيرانية، اليوم السبت، وقاموا بإطفاء محركات سياراتهم وإغلاق معظم الطرقات الرئيسية في البلاد، احتجاجا على ارتفاع أسعار الوقود.

وذكر مراسلنا أن سائقي السيارات قاموا، اليوم السبت، بإطفاء محركات سياراتهم وإغلاق طريق كمربندي المؤدي إلى الحي الصناعي في مدينة شيراز جنوب إيران.

كما أغلق المتظاهرون شوارع رئيسية في العاصمة طهران نتيجة إطفاء محركات سياراتهم احتجاجا على ارتفاع أسعار البنزين.

وشهدت محافظة بوشهر جنوب البلاد، صباح اليوم، تظاهرة لمجموعة من الأشخاص أمام مبنى المحافظة مع إطفاء محركات السيارات.

وتأتي احتجاجات اليوم استكمالا لاحتجاجات أمس الجمعة التي شهدتها مشهد والأهواز وسيرجان ومدن أخرى، كما شهدت مدن شيراز وبندر عباس وخرمشهر وماهشهر  احتجاجات مماثلة، لكنها كانت بوتيرة أقل.

وذكر مراسلنا أن الاحتجاجات في مدينة سيرجان كانت الأشد، حاول خلالها المحتجون مهاجمة وإضرام النيران في مستودعات النفط، لكن الشرطة حالت دون ذلك.

ونشر نشطاء عبر وسائل التواصل الاجتماعي مقطع فيديو، ظهرت خلاله مجموعة من المحتجين في مدينة مشهد يرددون هتافات "الموت للديكتاتور"، ومجموعة أخرى محتشدة في مدينة بيرجند قرب مشهد بشمال شرقي إيران، يرددون عبارات قيل فيها "إلى متى ستبقى أموالنا تذهب إلى جيوب غزة ولبنان؟".

وكانت الشركة الوطنية الإيرانية للنفط قد أصدرت، يوم الجمعة، بيانا أعلنت فيه عن ارتفاع سعر البنزين ثلاثة أضعاف سعره الحالي في البلاد، وأصبح سعر لتر البنزين العادي المدعوم حكوميا 15 ألف ريال (0.45 دولار)، وسعر البنزين العادي غير المدعوم 30 ألف ريال (0.90 دولار) لكل لتر، فيما أصبح سعر لتر البنزين السوبر 35 ألف ريال (1.05 دولار).

وقوبل قرار رفع أسعار البنزين بردود فعل سلبية واسعة من قبل مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي، وكذلك بعض نواب البرلمان الإيراني والمسؤولين الحكوميين، فيما وصف سكرتير دار العمال، علي رضا محجوب، هذا القرار بأنه "إضرام النار في حياة الفقراء".

المصدر: RT

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

أسرار بوتين.. الكشف عن وثائق أرشيفية سرية وصور نادرة