السفارة الروسية في لندن تنتقد تصريحا لجونسون

أخبار العالم

السفارة الروسية في لندن تنتقد تصريحا لجونسون
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/mcl9

انتقدت السفارة الروسية في لندن تصريحا لرئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون شبه فيه إجراءات الاتحاد السوفيتي في مناطق بولندا الشرقية عام 1939 بالعدوان الهتلري.

جاء ذلك في بيان صدر عن السفارة أمس الاثنين ردا على تسجيل فيديو نشره جونسون على حسابه في "تويتر" وتطرق فيه إلى ملابسات اندلاع الحرب العالمية الثانية، مدعيا أن بولندا وقعت في سبتمبر عام 1939 بين "مطرقة الفاشية وسندان الشيوعية".

وقالت السفارة إن التصريح الذي أدلى به جونسون في الذكرى الثمانين لاندلاع الحرب العالمية الثانية، مثير للدهشة، وأضافت: "مع كل الجدل التاريخي المحيط بالعملية العسكرية السوفيتية في المناطق الشرقية من بولندا...، فإن إطلاق طرح يساوى عمليا ما بين إجراءات الاتحاد السوفيتي بالعدوان الهتلري، أمر مرفوض بالمطلق".

وتابعت: "إذا تحدثنا عمّن أوقع الدولة البولندية في مأساة عام 1939 سوى هتلر، فيتعين علينا أن نتذكر دور الدبلوماسية البريطانية، التي لم تتغاض عن سياسات التوسع النازية فحسب، بل وكانت تعرقل باستمرار المقترحات السوفيتية لتشكيل تحالف فعال لمكافحة هتلر، بما في ذلك من أجل حماية بولندا تحديدا".

وخلصت السفارة إلى أن "الغالبية العظمى من الروس والبريطانيين، الذين يذكرون الحرب العالمية الثانية، يحيون ذكرى ضحاياها ويشيدون بالتحالف السوفيتي البريطاني"، معربة عن أسفها لاختيار جونسون "وجهة نظر مغايرة لهذا الطرح ولا تتمتع لحسن الحظ بشعبية كبيرة في المملكة المتحدة".

وفي 1 سبتمبر 1939، اندلعت الحرب العالمية الثانية بهجوم ألمانيا على بولندا، وبعد ذلك بأسبوعين نشر الاتحاد السوفيتي قواته في أجزاء شرقية من بولندا عندما أصبح اقتراب الجيش الألماني من الحدود السوفيتية خطرا حقيقيا.

المصدر: وكالات

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

اختراع جديد يعفيك من الحميات الغذائية