الشرطة الفرنسية تفرق محتجين في باريس باستخدام خراطيم المياه

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/lk9p

استخدمت الشرطة الفرنسية خراطيم المياه لتفريق راديكاليين شاركوا، اليوم السبت، في احتجاجات نظمتها حركة "السترات الصفراء" المعارضة للحكومة، وسط العاصمة باريس.

وقالت الشرطة إن 15 شخصا تم توقيفهم أثناء الاحتجاجات، فيما أفادت قناة CNews التلفزيونية بأن مناوشات بين رجال الأمن والمحتجين مستمرة في شارع الشانزلزيه وسط العاصمة، وذلك بعد انتهاء المظاهرات بصورة رسمية وقيام الشرطة بإخلاء ساحة "ليتوال - شارل ديغول" من نشطاء متبقين هناك.

وأوردت تقارير إعلامية أن مئات من الراديكاليين تسللوا بعد ذلك إلى الشانزلزيه من الشوارع المجاورة، حيث كانوا يختبئون من قوات الأمن، وراحوا يرشقون عناصرها بالحجارة والزجاجات.

وردت الشرطة باستخدام خراطيم المياه على نطاق واسع. وقالت وكالة "تاس" الروسية إن أرتالا من قوات الأمن تتقدم تدريجيا بعرض شارع الشانزلزيه لطرد المشاغبين منه.

وأوردت وزارة الداخلية الفرنسية، مساء السبت، أن 28,6 ألف شخص شاركوا في الحملة الـ17 لحركة "السترات الصفراء" الاحتجاجية عبر البلاد، منهم 3 آلاف في العاصمة باريس.

وجاء هذا المؤشر هو الأدنى منذ انطلاق احتجاجات "السترات الصفراء" في نوفمبر الماضي، ويعكس تراجعا واضحا مقارنة مع مظاهرات السبت الماضي، التي شاركت فيها، بحسب السلطات، أكثر من 39 ألف شخص عبر فرنسا، منهم 4 آلاف في باريس.

يذكر أن الحركة تنفي كل مرة صحة الإحصاءات الرسمية، معتبرة أن السلطات تقلل بتعمد من حجم المظاهرات بهدف التقليل من أهميتها.

فيما أفادت تقارير إعلامية بفشل إحدى الفعاليات الرئيسة للحملة الأخيرة، وهي "اعتصام" منتزه شامب دي مارس، إذ كان من المخطط له أن يدوم يومي عطلة نهاية الأسبوع، لكن منظميه سرعان ما اضطروا لوقفه بسبب ضعف التضامن الشعبي معه.

وأوردت قناة TF1 التلفزيونية أن الشرطة أوقفت 40 شخصا عبر البلاد، من بينهم 19 في باريس.

وجرت مظاهرات "السترات الصفراء"، اليوم السبت، في عدد من المدن الفرنسية، من بينها ليون وبيزانسون وستراسبورغ وليل وبوردو ومونبيلييه وأفينيون.

المصدر: وكالات

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

طائرة ليبية هبطت في تونس.. إليك القصة الكاملة