"ناسا" تزاحم المركبات الروسية بمكوك سوفيتي

فيديوهات

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ji3q

نشرت شركة Sierra Nevada العاملة لصالح وكالة "ناسا" الأمريكية فيديو يصور أو تحليق ناجح لمكوكها Dream Chaser المقتبس من مكوك سوفيتي خفيف غير مأهول نجح اختباره قبل 40 عاما.

وتزمع شركة Sierra Nevada تسيير مكوكها إلى المحطة الفضائية الدولية باستخدام صواريخ "أطلس-5"، أو "فالكون-9" الأمريكية، وذلك في إطار مساعي واشنطن للاستغناء عن محركات الفضاء الروسية في تسيير مركباتها إلى محطة الفضاء الدولية، ورحلات بحوث فضائها البعيدة.

تجدر الإشارة إلى أن Dream Chaser وحسب خبراء "لينتا.رو"، ليس إلا نموذجا مستنسخا عن مكوك "بور" السوفيتي الخفيف غير المأهول الذي سبق تصميمه واختباره لاستحداث مكوك "بوران" الثقيل، الذي أحدث قبل عقود، ثورة في تكنولوجيا الفضاء والاتصالات والتصوير والتحكم عن بعد بالأهداف السيارة.

تخلّت موسكو عن مشروع "بوران"، ولم ترسله إلى الفضاء إلا في رحلة واحدة غير مأهولة، وركن مشروعه على الرف بعد أن شدد مصمموه على ضرورة إضافة تعديلات تكنولوجية ضرورية عليه لغاية أمان وسلامة روّاد المستقبل الذين سيستقلونه لغزو الفضاء واستكشاف النجوم.

أول وآخر تحليق لبوران تم سنة 1988، وتخلت عنه روسيا بالكامل في وقت لاحق، على وقع الهزة السياسية والاجتماعية التي عصفت بالبلاد إبان التسعينيات وتفكك الاتحاد السوفيتي، ولم يبق من مركبات "بوران" سوى واحدة نقلت مؤخرا إلى متحف إنجازات الاقتصاد الوطني في موسكو، لتبقى أثرا علميا وتقنيا عظيما يحكي للأجيال ما حققه العلماء السوفيت من نجاحات سبقوا يها معاصريهم بعقود.

ويذكر أن شركة "إينيرغوماش" الروسية، كانت قد أبرمت مع الجانب الأمريكي مؤخرا عقدا بقيمة 1,22 مليار دولار، لتوريد المحركات اللازمة لصواريخ "أطلس-5" الثقيلة، و"أنتاريس" المتوسطة، وذلك استمرارا لتعاون يعود بين الجانبين لعام 1997، استهل بصفقة توريد أكثر من 100 محرك من هذا النوع لواشنطن.

المصدر: RT و"لينتا.رو"

صفوان أبو حلا