بانتظار القرار!

فيديوهات

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hyae

ينتظر الرياضيون الروس ذوو الاحتياجات الخاصة على أحر من الجمر قرار محكمة التحكيم الرياضية التي لجأت إليها روسيا بعد قرار استبعاد فريقها من ألعاب ريو 2016.

ومن المقرر أن تعلن محكمة التحكيم الرياضية قرارها في (21-22) أغسطس/آب الجاري، بشأن الطعن الذي قدمته روسيا أمامها على خلفية استبعاد منتخبها من دورة الألعاب البارأولمبية.

وعلقت اللجنة الأولمبية الدولية لذوي الاحتياجات الخاصة، في الثامن من الشهر الجاري، عضوية اللجنة الباراولمبية الروسية فيها، وبالتالي حرمت منتخب روسيا من المشاركة في دورة البارأولمبياد، التي تستضيفها مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية، خلال الفترة من 7 إلى 18 سبتمبر/أيلول المقبل.

وأعلنت اللجنة هذا القرار على هامش الألعاب الصيفية المقامة حاليا في ريو، مبررة ذلك بأن الرياضيين الروس من ذوي الاحتياجات الخاصة جزء من فضيحة المنشطات.

ويواصل الرياضيون الروس من ذوي الاحتياجات الخاصة، بالرغم من قرار الاستبعاد، تحضيراتهم على أمل المشاركة في دورة الباراولمبياد "ريو 2016".

ولايخفي اللاعبون الروس امتعاضهم وشعورهم بالظلم من قرار استبعادهم، معتبرين أنه سرق سنوات من العرق والجهد في التحضير لهذا الحدث المميز في حياتهم كأشخاص باتت الرياضة مجالهم الأوحد لإثبات وجودهم كأناس فاعلين وقادرين على العطاء.

 وفي هذا السياق، تحدثت يلينا غورلوفا، (35 عاما)، وهي لاعبة أيضا في المنتخب الروسي لرياضة دفع الجلة ورمي القرص، عن حياتها قائلة: "أنا لا استطيع تخيل حياتي من دون الرياضة. بسبب قفزة غير موفقة في الماء، انقلبت حياتي... انقلبت حياتي رأسا على عقب. لقد أدت هذه القفزة إلى كسر في فقرات العنق، وعلى إثر ذلك أصبت بشلل تام تقريبا. لكنني لم أستسلم وقاومت، ووضعت الهدف نصب عيني. وجلست على الكرسي المتحرك، على الرغم من تأكيدات الأطباء بأنني لن أستطيع مغادرة السرير أبدا، وعندما أخبرني المدرب بأن لدي كل الفرص للذهاب إلى الباراولمبياد كان ذلك بمثابة الشعلة التي أوقدت الحياة بداخلي من جديد.

المصدر: RT