ماتيلدا بين الموكب الديني ومجلس الدوما

مجتمع

ماتيلدا بين الموكب الديني ومجلس الدوماموكب القديس ألكسندر نيفسكي يتحول لمظاهرة ضد "ماتيلدا"
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/j9ox

تحول الموكب الديني في ذكرى القديس ألكسندر نيفسكيفي بمدينة بطرسبرغ، يوم الثلاثاء 12 سبتمبر، إلى مظاهرة مناهضة لفيلم ماتيلدا على حد تعبير جريدة كومسومولسكايا برافدا.

حمل المتدينون، في الموكب الذي يقام سنويا منذ عام 2013، أعلاما وشعارات تندد بالفيلم، وكذلك صورا وبورتريهات للقيصر نيقولاي الثاني وعائلته، حيث تعتبر الكنيسة الأرثوذكسية نيقولاي الثاني شهيدا متكبدا للآلام.

فيلم "ماتيلدا"

وقد شارك في الفعالية حوالى 100 ألف شخص، حيث انضم للمسيرة بعض المارة، وفقا لوكالة تاس الروسية، كما شارك أيضا رئيس مجلس المدينة، فياتشيسلاف ماكاروف، الذي قال في كلمته، إن "روسيا هي الأمل الأخير للرب، ولذلك يحفظ الرب روسيا. وعلينا أن ندرك أنه أينما وجد الإيمان، وجد النصر".

وفي سياق مواز، تقدمت الممثلة البارزة، ونائب رئيس مجلس الدوما، يلينا درابينكو بمشروع طلب لطرحه للتصويت في المجلس، بصدد عرض فيلم "ماتيلدا" داخل أروقة المجلس على نحو عاجل، نظرا لما أثاره الفيلم من ضجة مجتمعية لا تهدأ.

جاء في الطلب: "نظرا للنقاش المجتمعي الحاد بشأن الفيلم ليس في المجتمع فحسب، وإنما أيضا في مجلس الدوما، ونظرا لضرورة التعليق على هذه القضية في وسائل الإعلام المختلفة، أرجو إصدار تعليماتكم للجنة الثقافة بعرض الفيلم في مجلس الدوما في أقرب فرصة ممكنة".

وقد رد رئيس المجلس، فياتشيسلاف فولودين بأنه "لن يناقش القضية الخاصة بفيلم ماتيلدا للمخرج أليكسي أوتشيتيل، ولن يصدر تعليماته للجنة الثقافة بالمجلس بهذا الصدد". كما تابع فولودين: "لا نعيش اليوم في زمن اللجنة المركزية للحزب الشيوعي السوفيتي كي نناقش أمرا كهذا. نحن نعيش في دولة متحضرة، وإذا ما ناقشنا قضية كهذه، فذلك يعني أننا قد انتهينا من كافة القضايا الأخرى. الأمر لا يتعدى كونه اختلاف في وجهات النظر، وفي المجتمعات الديمقراطية، لكل حقه في الدفاع عن وجهة نظره، فإذا كان البعض يحتجون أو يعترضون على وجهة النظر المخالفة، فهناك إجراءات قانونية لذلك، أما صيغة الأمر، فتلك صيغة تنتمي إلى الماضي، لا الحاضر".

المصدر: وكالات

محمد صالح