سلسلة بث الحوادث مستمرة.. ثنائي من فنلندا يعرض لحظات وفاتهما مباشرة

مجتمع

سلسلة بث الحوادث مستمرة.. ثنائي من فنلندا يعرض لحظات وفاتهما مباشرةثنائي من فنلندا يبثان حادث وفاتهما مباشرة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ixlv

قام ثنائي في فنلندا ببث وفاتهما مباشرة عبر تطبيق بريسكوب، عندما تعرضا لحادث سيارة، في الساعات الأولى من صباح يوم الخميس الماضي.

وكان الثنائي، اللذان يعتقد أنهما في العشرينيات من العمر، يحتسيان المشروبات الكحولية ويدخنان طوال خمس ساعات من البث المباشر عبر بريسكوب، قبل التوجه إلى السيارة والقيادة والاستماع إلى الموسيقى.

وبعد بضع دقائق من "الرحلة المشؤومة"، سمعت ضوضاء عالية، وبدأت الكاميرا، التي كان تركيزها على وجه المرأة، بالاهتزاز بعنف قبل انقطاع الفيديو.

ويعد حادث الوفاة هذا، الأحدث في سلسلة الجرائم وحالات الانتحار والوفاة التي تم بثها مباشرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

ووقع الحادث في "Finnovägen Espoo" بالقرب من هلسنكي، وقالت الشرطة إن السيارة كانت متجهة إلى وسط مدينة إسبو ولكنها انحرفت عن الطريق وتحطمت في أحد الحقول، وأكدت الشرطة أن الثنائي كانا يرتديان أحزمة الأمان إلا أنهما توفيا على الفور.

وتعتقد الشرطة أن لقطات الفيديو تعد دليلا على وقوع حادث السيارة القاتل صباح الخميس، بعد أن قام ركاب حافلة بإبلاغ الشرطة، في الصباح الباكر، عن الحادث وموقع تحطم السيارة.

وقد تمت إزالة مقطع الفيديو من بريسكوب منذ ذلك الحين، إلا أن هناك العديد من النسخ المحملة عبر يوتيوب.

وقال رئيس قسم شرطة إسبو "Paavo Myöhänen" إن السيارة في موقع الحادث تتطابق مع السيارة في مقطع الفيديو، وأضاف "نعتقد أن الضحايا هم الذين ظهروا في الفيديو"، وتابع قائلا: "نحن في انتظار نتائج الاختبار لمعرفة ما إذا كانا تحت تأثير أي مادة".

وأشار "Myöhänen" إلى أن السيارة كانت تسير بسرعة تفوق 100 كلم/ الساعة، بينما كان يجب ألاّ يتجاوز الحد الأقصى للسرعة 50 كلم/ الساعة، لأن الطريق صغير.

وقد لقي الزوجان مصرعهما عند وقوع الحادثة، إلا أن الشرطة لم تستطع تحديد وقت وقوعها أو وقت وفاة الضحيتين بدقة.

المصدر: RT

فادية سنداسني

صفحة أر تي على اليوتيوب
مباشر.. عشرات الآلاف من أنصار صالح يتجمعون في صنعاء في ذكرى تأسيس حزب المؤتمر الشعبي العام