أسوان تتصدر عام الاكتشافات في مصر

العلوم والتكنولوجيا

أسوان تتصدر عام الاكتشافات في مصر
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jmg0

قدم المجلس الأعلى للآثار في مصر بيانا تتويجيا لسلسلة الاكتشافت الأثرية الكبيرة التي عثرت عليها البعثات المصرية - الأجنبية في أسوان.

إذ صرح مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار بأن مدينة أسوان شهدت خلال الفترة الماضية سلسلة من الاكتشافات، قامت بها مجموعة من البعثات الأثرية المصرية والأجنبية المشتركة في عدد من المواقع الأثرية.

وأوضح وزيري أن البعثة الأثرية السويدية المصرية المشتركة برئاسة ماريا نيلسون، نجحت في الكشف عن أربعة قبور سليمة لأطفال في منطقة جبل السلسلة. كما عثرت البعثة النمساوية على جزء من مقبرة تعود لعصر الانتقال الأول في التل الأثري بمنطقة الكوم. أما البعثة المصرية السويسرية فقد اكتشفت تمثالا غير كامل يعود للعصر اليوناني الروماني في مدينة أسوان.

وأضاف الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار أن وزارة الثقافة تودع عام 2017 بالعديد من الاكتشافات الأثرية الهامة ليصبح 2017 عام الاكتشافات الأثرية.

وقال أيمن عشماوي رئيس قطاع الآثار المصرية في وزارة الثقافة، إن المدافن الأربعة المكتشفة في جبل السلسلة تعود لعصر التحامسة (الأسرة الـ18)، منها قبر محفور في الصخر لطفل صغير يتراوح عمره ما بين العامين والثلاثة، وأن المومياء الخاصة به ما زالت تحتفظ باللفائف الكتانية ويحيط بها بعض المواد الكتانية لبقايا تابوت خشبي.

كما يحتوي القبر الثاني على تابوت خشبي فيه بقايا لطفل صغير يتراوح عمره ما بين 6 و10 سنوات، والقبر الثالث يعود لطفل يتراوح عمره ما بين الـ 5 إلى 8 سنوات، ويحتوي القبران على مجموعة من الأثاث الجنائزي منها تمائم وأوان فخارية، ويعود القبر الرابع لطفل يتراوح عمره ما بين 5 إلى 8 سنوات أيضا. 

وقالت ماريا نيلسون إن البعثة نجحت خلال موسم التنقيب السابق في العثور على عدة قبور، وهذه الاكتشافات تبين الكثير من عادات الدفن خلال عصر التحامسة، وتلقي الضوء على جزء كبير من الحياة الاجتماعية والاقتصادية والدينية للناس في تلك الفترة.

وأكدت الدكتورة ماريا أن البعثة ستقوم في الفترة القادمة بإجراء المزيد من الدراسات والأبحاث على هذه القبور ومحتوياتها.

وقد عثرت البعثة الأثرية المصرية النمساوية برئاسة إيريني فوستر في منطقة الكوم على جزء من مقبرة من عصر الانتقال الأول، فيها العديد من القبور المبنية من الطوب، عثر بداخلها على العديد من الأواني الفخارية ولوازم الدفن الأخرى.

وقالت الدكتورة فوستر إنهم عثروا أيضا على آثار مدينة سكنية تعود لعصر الدولة القديمة، تم تأريخها بناء على ختم عثر عليه في الموقع للملك ساحورع من عصر الأسرة الخامسة.

كما قال عبد المنعم سعيد مدير آثار أسوان والنوبة إن البعثة المصرية السويسرية وجدت في المدينة القديمة لأسوان تمثالا مصنوعا من حجر الجير غير مكتمل بدون رأس ولا قدمين، ويبلغ ارتفاعه حوالي 14 سنتميترا وعرضه 9 سنتميترات. وتبين، بعد دراسة أولية، أن التمثال يعود لسيدة بزي يشبه الزي الخاص بـالإلهة الإغريقية آرتميس، إلهة الصيد والبرية والإنجاب والعذرية والخصوبة.

المصدر: وكالات

خالد ظليطو

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

فيديو.. منظومة "إس-300" الروسية قريبا إلى سوريا لتهدئة "الرؤوس الساخنة" في المنطقة..