الحبار قادر على رؤية الأحلام

العلوم والتكنولوجيا

الحبار قادر على رؤية الأحلام
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jjw4

اكتشفت مجموعة من العلماء أن بعض الرخويات الذكية قريبة من البشر، وتميل لرؤية الأحلام في فترة الخمول.

ويرى علماء من اليابان وأستراليا والولايات المتحدة أن عملية نوم الحبار (حيوان بحري هلامي) مشابهة جدا لتلك الحالة لدى الحيوانات الثديية التي تعتبر حالة النوم السريع بالنسبة لها أمرا في غاية الأهمية لأخذ قسط من الراحة في فترة الليل.

إلا أن العلماء لم يحددوا بعد الدور الذي يلعبه النوم السريع بالنسبة للحبار، كما جاء في الدراسة العلمية التي نشرت على موقع bioRxiv.

واستخدم العلماء في الدراسة 6 حيوانات من الحبار، منح كل منها اسم مستعار، وعاشت جميعا في أحواض كبيرة، وضعت في قاعة مخصصة، حيث كان الخبراء يشغلون الإضاءة كل 12 ساعة، وقاموا بتصوير سلكوها أثناء العتمة في الليل.

ولاحظ العلماء خلال فترة الليل أن كل واحد من الحبار أظهر سلوكا مماثلا لسلوك الثدييات أثناء النوم. وأظهر تسجيل النشاط الكهربائي للدماغ حركة موجات متغيرة مع ترددات عالية. وفي الوقت نفسه، بدت عيونها أثناء النوم "متراكضة" وأطرافها ترتجف بشكل عفوي، في حالة شبيهة بالنوم لدى البشر وغيرهم من الحيوانات لدى رؤيتهم الأحلام.

وعند متابعة النشاط الكهربائي لجهاز الحبار العصبي، لم يتمكن العلماء من تحديد ما إذا كان يشاهد أحلاما أثناء النوم أم لا.  

بينما لاحظوا في دراستهم أن الخلايا الملونة للحبار، خلال فترات النوم، كانت تبدأ "بالوميض" ويتغير لونها كل نصف ساعة، وذلك في نفس الوقت الذي تكون فيه عيونها مغلقة، ولكن يمكن ملاحظة حركة العيون بوضوح تام. واستمرت الحيوانات في النوم على هذا النحو لـ 3 ساعات في المتوسط.

وتشبه فترة هدوء بعض الرخويات (الفصيل الذي ينتمي إليه الحبار) حالة الحلم أثناء النوم، كما لوحظ ذلك لدى الأخطبوط، الذي يعد الأكثر ذكاء في هذا الفصيل الرخوي. كما بينت الدراسة الجديدة أن لدى الحبار شكلا من أشكال النوم وينقسم إلى مراحل.

يذكر أن مرحلة النوم السريع اكتشفت في السابق لدى الثدييات، ثم لدى الطيور. وبعدها تبين أنها موجودة لدى الزواحف المعروفة ببساطة تكوين أدمغتها.

المصدر: كمسمولسكايا برافدا

ناصر قويدر