تصنيف لأكثر الأقاليم الروسية تطورا وابتكارا

العلوم والتكنولوجيا

تصنيف لأكثر الأقاليم الروسية تطورا وابتكارا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jefm

تصدرت موسكو وبطرسبورغ وتترستان تصنيف أكثر الأقاليم الروسية تطورا في مجال التكنولوجيا والمبتكرات.

وتوصل الخبراء في وكالة "ريا رايتينغ" التابعة لوكالة "روسيا اليوم" الدولية إلى هذا الاستنتاج، بعد أن قاموا بإعداد تصنيف "مؤشرات التنمية العلمية التكنولوجية في أقاليم الاتحاد الروسي عام 2016".

وأشار القائمون على التصنيف إلى أن الأوضاع التكنولوجية تختلف من إقليم إلى آخر، إنطلاقا من خصوصيات تطور العلم والتقنيات والمبتكرات والمميزات الاقتصادية والتاريخية.

وقد وضعت في أساس الدراسة مؤشرات مثل توفر القاعدة المادية ومستوى تطورها والموارد البشرية وفاعلية البحوث العلمية والتصاميم وغيرها.

وجاء في الإحصائية أن 36% من الحجم الإجمالي الروسي للبضائع الابتكارية والبحوث العلمية والخدمات تعود عام 2016 إلى الأقاليم التي تتصدر التصنيف (موسكو وبطرسبورغ وتترستان)، حيث تتمركز أهم الموارد المالية والجامعات الكبرى والمعاهد الكبيرة للبحوث العلمية.

أما جمهورية تترستان، فتحولت إلى أحد مراكز العلم والمبتكرات في الاتحاد الروسي. وقد أنشئت هناك مجمعات تكنولوجية وتقنية  تتخصص في ممارسة النشاط العلمي وتقديم الخدمات الابتكارية، ناهيك عن البحوث العلمية والتصاميم التي تجري في الشركات والمؤسسات الإنتاجية وشركات الصناعات الدفاعية.

وتعد تكنولوجيا النانو من أولويات البحوث العلمية في تترستان. وقد أنشئ في الجمهورية المركز الإقليمي لتكنولوجيا النانو الذي يتخصص في الكيمياء والكيمياء النفطية والتكنولوجيات الحيوية.

وقد تشكلت في تترستان منطقة اقتصادية خاصة تسمى بـ "أنوبوليس".

وشغلت مقاطعتا نيجني نوفغورود وسامارا الروسيتان المرتبتين الرابعة والخامسة في التصنيف. وقد أنشئت فيهما مراكز للبحوث العلمية في مجال الصناعات الدفاعية وصناعة السيارات والتعدين والكيمياء.

وتتذيل التصنيف جمهوريات: إنغوشيا وكالميكيا وألتاي وخاكاسيا وقره تشاي شركسيا التي تتصف بمؤشرات متدنية من التطور العملي والتكنولوجي.

المصدر:نوفوستي

يفغيني دياكونوف